مكالمة غامضة تتسبب بمقتل اعلامية مصرية

المستقلة /- كشفت تحقيقات النيابة العامة، عن تطورات جديدة في قضية مقتل المذيعة المصرية شيماء جمال على يد زوجها، وذلك من خلال سرد تفاصيل المكالمة الغامضة التي جرت بين المغدورة وزوجها المتهم، بحسب وسائل الإعلام المصرية.

حيث أقر المتهم خلال التحقيقات، بأنّ زوجته المغدورة، شيماء جمال، كانت تهده بإستمرار، بنشر فيديوهات خاصة بينهما، وارسالها الى زوجته الأولى، وذلك للضغط عليه، وتحويل الزواج إلى عقد رسمي، ما اضطر الى تنفيذ طلباتها.

وأشار القاضي أيمن حجاج، زوج المجني عليها، ان شيماء اتصلت به عبر الهاتف، وأبلغته أنّها سترسل كل الاثباتات التي تملكها من فيديوهات، وصور وقسيمة زواج إلى زوجته الأولى وأصدقائه، كما تم العثور على مكالمة هاتفية مسجلة على حاسوب شيماء، توثق أنّها تطلقت 3 مرات عندما كان الزواج عرفيا.

وتابع المتهم أقواله أمام النيابة العامة، مؤكدا أنّ زوجته الاعلامية، كانت تستفزه بإستمرار، ليطلقها بشكل شفهي، ومن ثم تساومه وتضغط عليه بالفيديو والصور، حتى تعود اليه، ووثقت المكالمة المسجلة أنّ شيماء استفزت المتهم وتعدت عليه بالسب والشتائم، بألفاظ خارجة عن الأدب.

وأشار أحد الشهود في التحقيقات، إنّ زوج المجني عليها أخبره بأنّه كان متزوجًا منها عرفيًا، وانها كانت تهدده بإستمرار من خلال المقاطع المصورة التي تحتفظ بها لعلاقتهما الزوجية، وذلك للضغط عليه وإعلان زواجهما، ما دفع الزوج لإستئجار المزرعة التي وقعت فيها الجريمة.

هذا وستعاود محكمة جنايات الجيزة، يوم السبت الموافق 13 أغسطس، استكمال محاكمة المتهمين بقتل الإعلامية شيماء جمال، داخل مزرعة، ودفنها، وذلك لسماح لدفاع المتهمين بالاطلاع على ملف القضية.

اقرأ المزيد

التعليقات مغلقة.