مقتل واصابة ثلاثة عناصر امنية في اشتباكات مع مسلحين شمال صلاح الدين

تكريت (إيبا)… قتل جندي واصيب شرطيان بجروح اثر اشتبكات مع ا مسلحين في قرية الشيخ حمد بقضاء الشرقاط شمال محافظة صلاح الدين.

وذكر مصدر امني لوكالة الصحافة المستقلة (إيبا)… اليوم ان” مسلحين اشتبكوا فجر اليوم الجمعة مع دورية مشتركة من الجيش والشرطة في قرية الشيخ حمد بقضاء الشرقاط ما ادى الى مقتل احد الجنود واصابة اثنين من رجال الشرطة”.

واضاف ان” المسلحين لاذوا بالفرار بعد وصول تعزيزات من الجيش الى مكان الاشتباك “.

وجاءت تلك الأحداث كرد فعل على حادثة اقتحام ساحة الاعتصام في الحويجة، أول  أمس الثلاثاء الـ23 من نيسان 2013، والتي اسفرت عن مقتل وإصابة ما لا يقل عن 163 من المعتصمين وفقدان واعتقال مئات آخرين، في حين أعلنت وزارة الدفاع العراقية، انها هاجمت ساحة الاعتصام بعدما رفض المعتصمون الانصياع لأمر مغادرة الساحة وتعرضها لإطلاق نار من المعتصمين، وأكدت أنها تكبدت ثلاثة قتلى وتسعة جرحى من قواتها التي نفذت عملية اقتحام ساحة اعتصام الحويجة، وأكدت أن العملية أسفرت عن مقتل 20 من “الإرهابيين” الذين كانوا يتحصنون في ساحة الاعتصام واعتقال 75 آخرين، مبينة أنها عثرت على 45 قطعة سلاح وقنابل وآلات حادة داخل الساحة.

 وعقب اقتحام ساحة الحويجة، أول امس الثلاثاء، الـ23 من نيسان 2013،  انتفضت العشائر في محافظات كركوك وصلاح الدين والموصل والأنبار ونشرت الآلاف من أبنائها المدججين بالسلاح وشنت عشرات الهجمات على النقاط العسكرية والمنية في تلك المحافظات مما أسفر عن مقتل وإصابة العشرات من الطرفين.

 وشهدت ساحة اعتصام الحويجة، عقب صلاة الجمعة في (الـ19 من نيسان 2013)، اشتباكات قرب نقطة تفتيش مشتركة لقوات الجيش والشرطة قرب ساحة الاعتصام، اتهمت فيها قيادة الجيش المتظاهرين بالهجوم على النقطة، والتسبب في “المعركة” قتل فيها جندي وأصيب فيها اثنان آخران، في حين يقول المتظاهرون، إن الجيش هو المسؤول عن الحادث، ويؤكدون مقتل واحد منهم وإصابة اثنين آخرين أيضاً. (النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد