مقتل عشرات الأسرى الأوكرانيين بهجوم صاروخي

موسكو وكييف تتبادلان الاتهام

آثار قصف السجن

المستقلة/- قتل العشرات من أسرى الحرب الأوكرانيين على ما يبدو في هجوم صاروخي، يوم الجمعة، فيما تبادلت موسكو وكييف الاتهام بتنفيذه.

وألقى الحادث بظلاله على الجهود التي تدعمها الأمم المتحدة لاستئناف شحن الحبوب من أوكرانيا وتخفيف أزمة جوع عالمية تلوح في الأفق نتيجة للحرب التي دخلت شهرها السادس الآن.

وقالت وزارة الدفاع الروسية إن 40 أسيرا قتلوا وأصيب 75 في هجوم على سجن ببلدة أولينيفكا التي تقع على الخطوط الأمامية في جزء من منطقة دونيتسك يسيطر عليه الانفصاليون.

وذكرت وكالات أنباء روسية أن موسكو اتهمت كييف باستهداف السجن براجمات هيمارس أمريكية الصنع.

ونفت القوات المسلحة الأوكرانية تنفيذ الضربة وألقت باللوم فيها على القوات الروسية قائلة إن المدفعية الروسية استهدفت السجن.

وقالت هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الأوكرانية “بهذه الطريقة، سعى المحتلون الروس إلى تحقيق أهدافهم الإجرامية باتهام أوكرانيا بارتكاب ‘جرائم حرب‘ وكذلك إخفاء تعذيب السجناء وعمليات الإعدام”.

كما اتهم وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا روسيا بارتكاب جريمة حرب بقصف السجن.

وكتب على تويتر “أدعو جميع الشركاء للتنديد بشدة بهذا الانتهاك الوحشي للقانون الإنساني الدولي والاعتراف بروسيا دولة إرهابية”.

وقالت وزارة الدفاع الروسية إن السجن يضم أسرى حرب أوكرانيين وإن ثمانية من موظفي السجن أصيبوا أيضا. ونقلت وكالة إنترفاكس للأنباء عن الزعيم الانفصالي المدعوم من روسيا دينيس بوشيلين قوله إنه لا يوجد أجانب بين 193 نزيلا محتجزين هناك.

وأظهرت لقطات مصورة نشرها مراسل حربي روسي أفرادا عسكريين تدعمهم روسيا يفحصون البقايا المحترقة لما قال إنه السجن.

وكان سقف المبنى المحطم متدليا وأمكن رؤية بقايا الجثث المتفحمة.

 

اقرأ المزيد

التعليقات مغلقة.