مقتل العقل المدبّر لهجوم إسطنبول شرقَ سوريا

 

(النهاية)..أعلن مسؤول أميركي أن الولايات المتحدة قتلت في ضربة جوية في شرق سوريا مطلع نيسان/أبريل الحالي مسؤولاً في تنظيم الدولة الإسلامية قد يكون العقل المدبر للاعتداء على ملهى ليلي في إسطنبول مطلع السنة الحالية.

وكتب موفد البيت الأبيض إلى التحالف الدولي ضد تنظيم داعش بريت ماكغورك في تغريدة الجمعة “مقتل مسؤول إرهابي من تنظيم داعش وشريك (زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي) في عملية عسكرية قرب الميادين في سوريا”.

من جهته قال مسؤول في البنتاغون في بيان ترافق مع تغريدة ماكغورك إن عبد الرحمن أوزبكي “لعب دوراً أساسياً” في الإعداد لاعتداءات عدة بينها الاعتداء الذي أوقع 39 قتيلاً ليلة رأس السنة في ملهى ليلي في إسطنبول.

ووجه العسكريون الأميركيون هذه الضربة في السادس من نيسان/أبريل.

وقال المسؤول الأميركي موجهاً كلامه إلى الارهابيين “ستجدوننا في كل مكان”.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع أدريان رانكين غالاواي إن المسؤول في التنظيم الارهابي كان “شريكاً مقرباً” من البغدادي وكان “يسهل حركة الأموال والمقاتلين الأجانب”.(النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد