مقتل الاعلامية السعودية “عزيزة العمراني” على يد زوجها

أثار مقتل الإعلامية السعودية، عزيزة العمراني، على يد زوجها، في منطقة تبوك، شمال المملكة، ردود فعل غاضبة ضد جرائم العنف ضد النساء.

وقضت العمراني، وهي نائبة رئيس تحرير صحيفة ”تبوك“ الإلكترونية، يوم الثلاثاء الماضي، على يد زوجها بعد خلافات فيما بينهما انتهت بمقتلها، وفقًا لتقارير محلية.

وبعد مرور أيام على إعلان وفاتها، وتشييعها، أمس الخميس، لا تزال جريمة قتلها تثير ردود فعل جديدة، يطالب أصحابها بمحاسبة القاتل، إلى جانب وضع تشريعات وقوانين تمنع وقوع جرائم مماثلة ضد النساء.

وتثير حوادث وجرائم العنف الأسري ضد النساء والأطفال تعاطفًا كبيرًا في المملكة، وبينما تتابع فرق حماية حكومية تابعة لوزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بلاغات الضحايا تواجه مراكز الحماية انتقادات واتهامات بالتهاون بتوفير حماية لمن يستنجدون بها.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.