مغادرة ركاب سفينة اليابان الموبوءة بـ«كورونا» بعد أسبوعين بالحجر الصحي 

مغادرة ركاب سفينة اليابان الموبوءه بـ«كورونا» بعد أسبوعين بالحجر الصحي
(المستقلة) أعلنت السلطات اليابانية، اليوم الأربعاء، بدء مغادرة الركاب للسفينة السياحية «دياموند برينسيس» بعد تطبيق إجراءات الحجر الصحي لمدة أسبوعين بسبب فيروس «(كورونا المستجد كوفيد – 19».
وقال كبير أمناء مجلس الوزراء الياباني يوشيهيد سوجا في مؤتمر صحفي إن المجموعة الأولى التي تضم 500 راكب غادرت السفينة الراسية في ميناء (يوكوهاما) بعد التأكد من خلوهم من الفيروس، بحسب وكالة أنباء الكويت.
وأضاف، «لقد بذلنا قصارى جهدنا لضمان صحة الركاب وطاقم السفينة من خلال إجراءات تقليل خطر الإصابة على السفينة».
وأشار إلى أن الحكومة اليابانية تنسق مع نظيرتيها الاسترالية والكندية لتوفير طائرات لإجلاء مواطنيهما مبينا أن الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية اجلتا رعاياهما فيما سترسل المزيد من الدول طائرات مستأجرة لإجلاء مواطنيها.
وتم فرض الحجر الصحي على السفينة الموبوءة في الثالث من فبراير الحالي، وكانت تقل 3700 راكب من 56 دولة قبالة ميناء «يوكوهاما» بالقرب من العاصمة طوكيو وذلك بعد اكتشاف اصابة رجل مسن من هونغ كونغ بالفيروس.
وأعلنت وزارة الصحة اليابانية في وقت سابق أنها تعتزم اليوم الأربعاء رفع الحجر الصحي المفروض على السفينة السياحية منذ 14 يوما اثر اصابة نحو 454 شخصا على متنها بفيروس «كورونا المستجد كوفيد – 19».
وغادرت السفينة ميناء يوكوهاما في 20 يناير الماضي وعادت الى الميناء بعد توقفها في مدينة كاجوشيما جنوب غرب اليابان وهونغ كونغ وفيتنام وتايوان ومحافظة أوكيناوا اليابانية.
ويعتقد أن الفيروس الجديد ظهر للمرة الأولى في أواخر العام الماضي في سوق للمأكولات البحرية في مدينة ووهان كانت تبيع حيوانات برية بشكل غير قانوني.

التعليقات مغلقة.