مع استمرار محادثات فيينا..ايران تعرض صواريخ باليستية في قلب طهران

المستقلة/- في الوقت الذي تتعثر به محادثات فيينا لإحياء اتفاق طهران النووي مع القوى العالمية، عرضت طهران، الجمعة، 3 صواريخ باليستية في ساحة صلاة وسط العاصمة، هي نفس طراز الصواريخ التي استخدمتها في ضرب قواعد أميركية بالعراق.

وقال الحرس الثوري الإيراني إن الصواريخ المعروفة باسم “دزفول” و”قيام”و “ذو الفقار”، التي يصل مداها إلى ألف كيلومتر، هي “طرازات معروفة بالفعل”.

وذكر تقرير للتلفزيون الرسمي، أن الصواريخ الباليسيتة المعروضة هي “من نفس الأنواع المستخدمة لضرب القواعد الأميركية في العراق”، وفق ما ذكرت وكالة “أسوشييتد برس”.

جاء العرض خلال الذكرى الثانية لهجمات الصواريخ الباليستية على القواعد الأميركية في العراق، ردا على الضربة الأميركية بطائرة مسيرة، التي قتلت قائد الحرس الثوري الجنرال قاسم سليماني في بغداد عام 2020.

يأتي ذلك في الوقت الذي يعمل به دبلوماسيون من الدول المتبقية في الاتفاق النووي لعام 2015 – بريطانيا وفرنسا وألمانيا وروسيا والصين – مع طهران.

يشار إلى أن دبلوماسيين أميركيين متواجدين في فيينا في إطار المفاوضات، لكنهم لا يجرون محادثات مباشرة مع الإيرانيين.

وانهار الاتفاق في 2018 عندما سحب الرئيس الأميركي آنذاك دونالد ترامب، الولايات المتحدة من الاتفاق، وأعاد فرض العقوبات على إيران.

التعليقات مغلقة.