مصطفى العمار يدعو الحكومة الألمانية لاتخاذ موقفا حازما ضد الاعمال الارهابية

المستقلة /منى محمد زيارة/.. اكد مصطفى العمار عضو مجلس الامناء في الحزب الالماني الحاكم ان الاحزاب اليمينية الالمانية المتطرفة هي المشجع الاول على الاعمال الارهابية التي ازدادت مؤخراً.

وقال العمار في تصريح صحفي ان الاعتداء الاخير الذي تعرض له طالب  في هامبورغ دليل على ان معاداة السامية ما زالت موجودة بل تتوسع يوما بعد أخر مما يشكل خطورة كبيرة على الديمقراطية والسلام والامن الداخلي الالماني والاوربي .

واضاف , ان المعتدي هو من اصول كازاخستانية كان ينتمي للجيش الالماني حيث تعلم كيفية استخدام السلاح الامر الذي يثير الكثير من المخاوف والمخاطر على المواطنين .

وحول موضوع المافيات العربية المتواجدة هناك قال العمار أن قائمة تضم مجموعة من المجرمين لديهم  سوابق إجرامية وارهابية وصلته مؤخرا عن طريق الانتربول العراقي ، تمت محاكمتهم في العراق لكنهم هربوا الى المانيا مع موجة اللجوء في العام 2015.

وتعهد العمار بالعمل على طرد كل مجرم مدان الى بلاده قائلا : ان من اولوياتي حال دخولي البوندستاغ ستكون  الحد من  سياسة اللجوء المنفلتة حيث يتم طرد اللاجئين الجيدين واعطاء الفرصة للقتلة، لا استطيع فهم هذه الالية والاسباب التي تقف وراء عدم اتخاذ  الحكومة الالمانية موقفا حازما  لمعالجة هذا الموضوع.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.