مصر.. وفاة الأديب والصحفي مرعي مدكور متأثرًا بفيروس كورونا

المستقلة/-أحمد عبدالله/ توفي الأديب والكاتب الصحفي المصري المعروف مرعي مدكور اليوم الجمعة، متأثرا بمضاعفات أصابته بفيروس كورونا.

وأثرى الراحل الساحة الأدبية في مصر والعالم العربي بالعديد من المؤلفات، وكذلك قام بتدريس الإعلام والصحافة في جامعات مختلفة، كانت آخرها جامعة الأزهر.

وامتلأت وسائل التواصل الاجتماعي بمنشورات النعي للأديب الراحل، من أساتذة الجامعات وأعضاء هيئات التدريس، وعدد من الطلاب والطالبات، تاركين كلمات مؤثرة  في رحيله وسط إشادة بمشواره الثقافي والإعلامي الحافل.

وجاءت وفاة مرعي مدكور، العميد السابق لكلية الإعلام في جامعة 6، متأثرًا بإصابته بمضاعفات فيروس كورونا المستجد، فيما قررت أسرته دفن الفقيد في مسقط رأسه في محافظة المنيا، وفق ما أكد بيان جامعة الأزهر.

ونشر الكاتب الصحفي والمسؤول الإعلامي في وزارة البيئة المصرية، عبر حسابه في موقع ”فيسبوك“، قائلا: ”رحيل صادم لرائد إعلامي كبير ومثقف عظيم، رحم الله الأستاذ الدكتور والدبلوماسي المحترم مرعي مدكور عميد عمداء الإعلام، والشخصية نادرة التكرار، أبي وأخي وأستاذي وصديقي المربي الفاضل والأب العظيم.. وخالص عزائي ومواساتي الأعزاء لآل مدكور وللأسرة الكريمة ولأسرة الإعلام في مصر والوطن العربي د. مرعي مدكور“.

وكتبت مذيعة الراديو مروة شلتوت، عبر ”فيسبوك“، قائلة: ”أستاذي ومعلمي في الجامعه دكتور /مرعي مدكور.. أستاذ الإعلام والصحافة وعميد إعلام جامعة 6 أكتوبر السابق في ذمة الله ربنا يرحمك ويغفرلك ويسكنك فسيح جناته“.

وقال الدكتور عبد الراضي حمدي، أستاذ الإعلام في جامعة الأزهر: ”سبحان من له الدوام والبقاء.. رحم الله الأديب والعالم الجليل الدكتور مرعي مدكور، وأشهد الله أنه كان محبا للجميع.. خالص العزاء لأسرته وتلاميذه ومحبيه في الوطن العربي“.

ويعد الكاتب الصحفي والأديب، مرعي مدكور، أحد أبرز الوجوه الأدبية، وأصدر عددا من المؤلفات من بينها كتاب: ”حصافة الأدب في مصر“، ومجموعة قصصية بعنوان ”عالية المقام“وغيرهما.

 

 

 

التعليقات مغلقة.