مصادر: اتفاق على هدنة في غزة اعتبارا من مساء الأحد

صواريخ فلسطينية ترد على العدوان الاسرائيلي

المستقلة/- ذكرت مصادر أن إسرائيل والفصائل الفلسطينية اتفقوا على الالتزام بهدنة في غزة اعتبارا من مساء الأحد عملا باقتراح القاهرة، وذلك بعد قصف إسرائيل لأهداف فلسطينية منذ يوم الجمعة الماضي مما دفع المسلحين لاستهداف مدنها بصواريخ بعيدة المدى.

وقال مصدر أمني مصري إن إسرائيل وافقت على عرض التهدئة، في حين قال مسؤول فلسطيني مطلع على جهود الوساطة المصرية إنه سيدخل حيز التنفيذ الساعة 20:00 (1900 بتوقيت جرينتش).

ولم يؤكد متحدثون باسم إسرائيل والجهاد الإسلامي، الفصيل الذي يقاتل في غزة منذ اندلاع الاشتباكات يوم الجمعة، ذلك، واكتفوا بالقول إنهم على اتصال بالقاهرة.

إسرائيل: قصف فلسطيني ألحق أضرارا بمعبر حدودي مع غزة

قالت وزارة الدفاع الإسرائيلية إن هجوما فلسطينياً بقذائف المورتر ألحق أضراراً بمعبر بيت حانون (إريز بالعبرية) بين إسرائيل وقطاع غزة يوم الأحد، في ثالث يوم من القتال بين إسرائيل وحركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية.

وأضافت الوزارة “سقف المعبر تضرر نتيجة الحريق (الناجم عن القذائف) وسقطت شظايا في بهو المدخل وهي منطقة تستخدم لتسهيل المرور اليومي للآلاف من سكان غزة الذين يعملون في إسرائيل”.

ولم ترد أنباء عن وقوع إصابات أو خسائر في الأرواح.

إطلاق صواريخ باتجاه القدس

أعلن الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي الأحد إنه أطلق صواريخ باتجاه القدس، بعد وقت قصير على انطلاق صفارات الإنذار في المنطقة بحسب الجيش الإسرائيلي.

وقالت سرايا القدس في بيان “أطلقنا منذ وقت ليس ببعيد صواريخ باتجاه القدس”. وهذه هي المرة الأولى التي يتم فيها إطلاق صواريخ على القدس منذ بدء التصعيد المستمر مع إسرائيل في قطاع غزة.

وأُطلقت صفارات الإنذار الأحد في منطقة القدس للمرة الأولى منذ بدء التصعيد المسلح المستمر بين الدولة العبرية وحركة الجهاد الاسلامي في قطاع غزة، كما أعلن الجيش الإسرائيلي.

وسمع صحافيو وكالة فرانس برس في القدس دوي انفجارات قصيرة بعيدة. وقال الجيش في بيان مقتضب إن صفارات الإنذار أطلقت “في محيط القدس”، من دون أن يضيف أي تفاصيل.

اعتقال نشطاء بحركة الجهاد

أعلن الجيش الإسرائيلي الأحد اعتقال نحو عشرين من ناشطي حركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية في الضفة الغربية المحتلة، في أوج تصعيد دام في قطاع غزة.

وقال الجيش في بيان إنه اعتقل خلال عمليات دهم “حوالى عشرين” شخصا “يشتبه في انتمائهم للمنظمة الإرهابية الجهاد الإسلامي” في أنحاء الضفة الغربية التي تحتلها إسرائيل منذ 1967.

ارتفاع حصيلة القتلى

وقال أشرف القدرة، المتحدث الرسمي بإسم وزارة الصحة في قطاع غزة، إن حصيلة القتلى ارتفعت إلى 31 شخصاً من بينهم ستة أطفال وأربعة سيدات وإصابة 265 آخرين.

مقتل قيادي بحركة الجهاد

وأكدت حركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية يوم الأحد مقتل أحد كبار قادة جناحها العسكري في غارة جوية إسرائيلية على قطاع غزة.

وقالت الحركة في بيان إن “سرايا القدس تزف شهيدها القائد الكبير خالد سعيد منصور عضو المجلس العسكري وقائد المنطقة الجنوبية” الذي لقي حتفه جراء غارة إسرائيلية استهدفته مساء السبت بمدينة رفح.

وسرايا القدس هي الجناح العسكري لحركة الجهاد.

 

المصدر: يورونيوز

اقرأ المزيد

التعليقات مغلقة.