مشاركون في مونديال القاهرة ينتقدون السلطات المصرية لاحتجازها ومنعها صحفيين عراقيين من المشاركة

القاهرة / المستقلة /- إنتقد مشاركون في مونديال القاهرة الثالث للاذاعة والتلفزيون المنعقد حاليا في العاصمة المصرية ما تعرض له اعضاء في الوفد العراقي المشارك في هذه التظاهرة العربية السنوية بعد ان منع عدد من اعضاء الوفد العراقي من دخول البلاد وتعرضوا للاحتجاز في المطار نحو 24 ساعة قبل ان يعادوا الى بلدهم .

وقال عضو في الوفد العراقي ان مجرد المشاركة في هذا المهرجان السنوي هو عبارة عن رسالة تضامن مع جمهورية مصر العربية وشعبها ضد مايتعرضون له من هجمة ارهابية وعليه فان من المؤسف ان لايتم منح عدد من اعضاء وفدنا سمة الدخول في الوقت الذي كانوا قد تلقوا دعوات رسمية للمشاركة وهذا امر غريب لانعرف من هو المسؤول عنه على وجه الخصوص .
واوضح عضو في وفد دولة الامارات المتحدة العربية المشارك في هذا المونديال الفني انه من المؤسف ان لايتم منح سمة دخول لجهة ما وجهت لها دعوة رسمية للمشاركة بمؤتمر عربي بهذا الثقل، وان على الدولة المضيفة ان تكون على مستوى الحدث الذي يجري على ارضها وان تكون اجراءاتها منضبطة للضيوف الذين يلبون دعوة رسمية لان هذا الامر قد يؤدي في المستقبل الى الاحجام عن الحضور فيما لو تكررت مثل هذه الاجراءات .
وقالت عضوة في الوفد الفلسطيني ان منع بعض افراد الوفود الفنية المشاركة في المونديال لايصب في مصلحة المهرجان ومصلحة البلد المضيّف خاصة وان مصر الان بحاجة الى الدعم العربي في كل المجالات وخاصة في مجال الفن الذي تعد رائدة العمل العربي فيه وهذا يمنحها ميزة لاحتضان كل الاعمال الابداعية مما ينبغي ان يتم معاملة المشاركين في مثل هذه النشاطات باحترام واهتمام كبيرين لا ان يتم معاملتهم كمشتبه بهم واعادتهم الى بلدهم دون مسوغات .
وطالب عضو في الوفد الاردني السلطات المصرية بالاعتذار من الوفد العراقي الذي يشارك في اعمال المؤتمر على الرغم من الظروف الحرجة التي يمر بها العراق وهذا مدعاة لمعاملتهم بشكل متميز وليس بهذا الشكل التعسفي البعيد عن القيم العربية والاخوية .
وتسائل عضو في الوفد الكويتي عن الجهة المسؤولة عن هذا التصرف غير المسؤول وهل هي الجهة المنظمة ام السلطات الامنية ، مضيفا ان الفن العراقي واحد من اهم ركائز الفن العربي ومساهمته متميزة في النشاطات العربية ومثل هذه المهرجانات ونحن بالتالي سنتوجس من مشاركاتنا في مهرجانات قادمة لان مثل هذه التصرفات قد تطال وفودا اخرى اذا ماتم السكوت عن هذا التصرف غير المالوف .
يذكر ان السلطات المصرية احتجزت في مطار القاهرة عددا من اعضاء الوفد العراقي المشارك في مونديال القاهرة الثالث للاذاعة والتلفزيون حوالي 24 ساعة واعادتهم الى بلدهم بعد ان رفضت منحهم سمة الدخول بدون سبب معلوم على الرغم من تلقيهم دعوات رسمية من الجهة المنظمة مما اشاع جو من الانزعاج بين الوفود العربية خاصة في يوم الافتتاح الذي كان تظاهرة كبرى للثقافة والفنون .
وطالب عدد من اعضاء الوفد العراقي بالانسحاب من اعمال المونديال بسبب هذا الاجراء غير المسبوق الا اعضاء في الجهة المنظمة وعدوا بالاعتذار وعدم تكرار هذا الامر في المستقبل .
وكان صحفيون واعلاميون عراقيون قد قرروا عدم المشاركة في كل الانشطة والمؤتمرات التي تعقد في المستقبل في مصر مطالبين نقابة الصحفيين العراقيين بتوجيه خطاب شديد اللهجة الى السلطات المسؤولة عن اعادة الاعلاميين العراقيين الى بلادهم بعد احتجازهم بشكل مهين في مطار القاهرة على الرغم من تلقيهم دعوات رسمية بالمشاركة ، وطالبوا كذلك السفارة العراقية في القاهرة والملحق الثقافي فيها بمتابعة الموضوع وتوجيه اعتذار رسمي والتعهد بعدم تكرار ذلك.
يذكر ان مونديال القاهرة للاذاعة والتليفزيون هو تظاهرة اعلامية فنية سياحية ثقافية استثمارية وثورة علي جمود الاعلام العربي ومدرسة جديدة بالإعلام بمحتوى جديد إيجابي متفاعل مع المجتمع المدني وهو ايضا مبادرة يطلقها كل عام الاتحاد العام للمنتجين العرب بالتعاون مع جمعية منتجي الاذاعة والتليفزيون والسينما والمسرح والاتحاد العام للغرف التجارية وهيئة تنشيط السياحة في مصر وبعض المؤسسات الإعلامية شركاء الاتحاد بالعالم العربي.
يشار الى ان اتحاد المنتجين العرب وهو المنظم لهذا المونديال اطلق مبادرة “خلي بالك على بلادك” التي تهدف الى تعميق مفهوم المواطنة واحياء الانتماء الوطني لتوثيق علاقة المواطن العربي بوطنه الكبير.

اترك رد