مستشار مصرفي يتوقع صعودا تدريجيا للدولار ليستقر عند 1500 دينار عراقي

المستقلة.. قال استشاري المصارف الإسلامية بشار قدوري أن تهاوي أسعار الصرف بعد موافقة مجلس الوزراء على موازنة 2021 يعود الى عدد من الأسباب المتعلقة بالتعامل في السوق السوداء.

وأشار في اتصال مع (المستقلة) الى أن السبب الأول هو “عدم استقرار السوق بسبب الصدمة وتضارب الأسعار”، منوها الى أن السعر الرسمي الحكومي والخاص بالبنك المركزي هو 1460 لكن يحتاج السوق بعض من الوقت ليمتص تلك الصدمة وتقليص الفارق الطبيعي و”الذي عادة يكون بفرق 5-6 نمر عن السعر الحكومي”.

وأضاف اما السبب الثاني فمترتب على السبب الأول ويتعلق بعدم “مجازفة المضاربين بشراء الدولار بكثرة واعتماده سعر 1400 أو 1380 ليكون سعر أمان لنفسه بفارق 6 -5 نمر، مما جعل العرض أقل من الطلب”.

ووذكر أن السبب الثالث يعود الى ” ادخار التجار والمواطنين والمودعين بأكبر كمية ممكنه من الدولار واكتنازه لمعرفتهم المسبقة بأن سعر الصرف سوف يرتفع مع دخول الموازنة حيز التنفيذ”.

وتوقع قدوري صعودا تدريجيا مطلع العام المقبل ليستقر بسعر متوسط 1500 إذا ما استقر سعر الصرف في البنك المركزي على 1460، و”هذا هو المنطق السليم والتفسير الصحيح”.

التعليقات مغلقة.

المزيد من الاخبار