مستشار : إنجاز حفر عددٍ من الآبار النفطية بين محافظتي المثنى وذي قار

المستقلة/-كشفت الحكومة المحلية في محافظة المثنى عن إنجاز حفر عددٍ من الآبار النفطية في الرقعة الاستكشافية العاشرة المشتركة بين محافظتي المثنى وذي قار، والتي يتوقع ان يكون لها مستقبل واعد في انتاج النفط الخام.

وقال مستشار المحافظ لشؤون الإعمار والاستثمار حيدر الوهامي في تصريح لصحيفة “الصباح” تابعته المستقلة، : إن”الشركات النفطية الوطنية تمكنت من إكمال حفر عددٍ من الآبار النفطية, ضمن الرقعة الاستكشافية العاشرة التي تقع ضمن الحدود الإدارية المشتركة مع محافظة ذي قار”، مشيراً إلى، أن “النسبة التي تقع ضمن محافظة المثنى تبلغ نحو 77 % بينما تقع الـ 23 % الأخرى ضمن محافظة ذي قار”. كما كشف الوهامي عن، تواجد عددٍ من الآبار المشتركة بين محافظتي المثنى والنجف ضمن الرقعة الاستكشافية الثانية عشرة, وتم بالفعل حفر بئر سلمان واحد، وسلمان اثنان، من قبل شركة (كريت وول الصينية). وبيّن، أن “جميع المعلومات وتحليل البيانات الخاصة بتلك الآبار من قبل الشركات المنفّذة, تعطي انطباعاً أن محافظة المثنى من المحافظات التي لها مستقبل واعد في انتاج النفط الخام, وهذا مؤشر مهم لتحسين الوضع الاقتصادي في المحافظة الأكثر فقراً”، موضحاً “نعوّل كثيراً على المنافع الاجتماعية لبرنامج البترو – دولار، في تغيير واقع المحافظة وإنشاء عددٍ من المشاريع الستراتيجية التي تسهم بتوفير الكثير من فرص العمل لشباب المثنى في مختلف الاختصاصات”.

وكانت وزارة النفط، قد وقعت في العام الماضي، عقد المسح الزلزالي للرقعة الاستكشافية 12 مع شركة باشنفت الروسية، وسبق ان فاز ائتلاف شركتين بريطانية وروسية بعقد أولي في العام 2012 مع وزارة النفط، لاستثمار وتطوير الرقعة 12 الاستكشافية ضمن جولة التراخيص الرابعة والواقعة في محافظتي المثنى والنجف والتي تشير توقعاتها الهيدروكربونية الى انها (نفطية) ومساحتها تربو على ثمانية آلاف كيلومتراً مربعاً.

التعليقات مغلقة.