مسابقة لـ تأهيل جامع النوري ومنارة الحدباء وكنيستي الطاهرة والساعة

المستقلة  / – أكّد وزير الثقافة والسياحة والآثار، حسن ناظم، أنّ «المسابقة التي دعت إليها منظمة اليونسكو لتأهيل جامع النوري ومنارة الحدباء وكنيستي الطاهرة والساعة في مدينة الموصل، ستفضي إلى إعادة إعمارها على وفق النموذج الفائز»، مبيناً أن «هذا المشروع بتمويل من دولة الإمارات العربية المتحدة وباشراف من وزارة الثقافة والسياحة والآثار والوقفالسني».

وقال ناظم في تصريح للصحيفة  »الصباح» تابعته المستقلة: إنّ «المسابقة المعمارية تمثّل فرصةً لكلّ ذي موهبة في هذا العالم للمشاركة في إعادة بناء جامع النوري ومئذنته الحدباء»، مشيراً إلى «أننا بإعادة تأهيل هذا الصرح التاريخيّ، إنّما نستعيد هيبَة التراث العراقي ونقدّره حقَّ قدره، ولا سيما التراث في مدينة الموصل، ونحيي ذاكرة الشعب ونعيد ترميم الدّمار الذي خلّفته عصاباتداعش».

وكانت منظمة اليونسكو قد دعت كلّ ذي موهبة من المهندسين المعماريّين في جميع أنحاء العالم إلى المشاركة في المسابقة المعماريّة الدوليّة المُقامة خصيصاً لإعادة إعمار وتأهيل مجمع جامع النوري في مدينة الموصل.

التعليقات مغلقة.