“مروان بابلو” حكاية مطرب مصري اعتزل الغناء بعد أن وصل أجره مليون جنيه

المستقلة/ منى شعلان/ عرف برائد الموسيقي ، وقدم أغانى راب ، حازت على إعجاب الجمهور ، عبر مواقع التواصل الاجتماعي ، وذاع صيته على مدار 3 سنوات.

استطاع أن يجذب إليه جمهور “الأندر جرواند”، وحققت أغانيه صدى غير متوقع ، جعلته يتربع على عرش الأغانى “الراب”، حتى وصل أجره إلى مليون جنيه في الحفل الواحد ، بسبب الفئة العريضة التى تتابعه.

مروان بابلو هو شاب مصرى ، يبلغ من العمر 24 عاما، وله العديد من الأغانى “الراب”، التي حققت نجاحات كبير، من بينها “الجميزة”، و”سندباد”، و”فلكلور”، و”كاس”، و “جيب فلوس.

وعلى الرغم من النجاحات التى حققها فى فترة قصيرة ، إلا أنه قرر إعتزال الغناء ، وكتب عبر حسابه على موقع انستغرام، منذ خمسة أشهر :” محدش يطلب مني ارجع تاني بعد اذنكم، أنا بتوب لربنا حاليًا، وبتمنى من ربنا يتقبلها مني، وياريت أي حد سمعني وصدقني يعمل كدا برضو، وربنا يسامحني ويهديني ويثبتني ويغفرلي”، واختتم قائلًا: “الموضوع مش قابل للنقاش.. شكرًا لتفهمكم”.


كذلك حذف بابلو العديد من أغنياته وكليباته من قناته الشخصية على “يوتيوب”، ومن على حساباته المختلفة على مواقع التواصل الاجتماعي ، كما أغلق جميع حساباته.

الأمر الذى أحزن محبى بابلو ، وأنشا عدد كبير من محبى صفحات أخرى باسمه عبر مواقع السوشيال ميديا ، لنشر جميع أعماله الغنائية ، متمنياً له الرجوع عن قراره.

ويبدو أن بابلو ، قرر أن يعود مرة أخرى إلى الأضواء ، حيث تفاجئ اليوم محبي بابلو، برجوع حسابه على موقع الصور والفيديوهات القصيرة “انستغرام”، خاصةً بعدما أغلق جميع حساباته على السوشيال ميديا.

وبعد تفعيله لحسابه على “انستغرام” مرة أخرى، رجح البعض بأنه يفكر في الرجوع لوسط الفني وعالم الغناء مرة أخرى، وحتى الأن لم يعلن مطرب الراب ، عن خطواته القادمة.

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.