مركز إنماء للبحوث والدراسات يناقش حصول المواطن على الأوراق الثبوتية

المستقلة/-فرح الزبيدي/..ناقش مركز إنماء للبحوث والدراسات خلال مؤتمر عقد بالتعاون مع معهد القانون الدولي وحقوق الانسان ، اقيم في محافظة بغداد بمشاركة ممثلين عن وزارة الهجرة والمهجرين ومحافظ بغداد وناشطين وقانونين وصحفيين ، ضمان حصول المواطن على الوثائق القانونية الثبوتية .

واكدت الباحثة في مركز انماء اسماء خالد ان المؤتمر ياتي لضمان حصول المواطن  العراقي على الوثائق الثبوتية ، واهم المعوقات والتحديات التي ما زالت تقف حائزا دون الحصول مئات النازحين على وثائق ثبوتية ، وتم استهداف 8 محافظات تضم 90 ‎%‎ من النازحين في العراق ، هي أربيل ، دهوك ، نينوى ، الانبار، بغداد، ديالى،محافظة بابل .

وتابعت ان اهداف المشروع ، توضيح الإجراءات الرسمية والفعلية للوصول الى الاشكال الرئسية للهوية المدنية والوثائق المدنية في العراق ، والإجراءات الرسمية المتعارف عليها فيما يتعلق بإصدار الوثائق الثبوتية ، اما الإجراءات الفعلية التي استجدت على التوثيق المدني واعتمدتها الجهات الحكومية العراقية ، وتسليط الضوء على التحديات والمعوقات التي تحول دون حصول النازحين على وثائقهم الثبوتية .

وركز رئيس فريق بغداد البحثي الدكتور حسين احمد على التشريعات القائمة وتوجيهات السياسية والقرارات القضائية وما بشأن الهوية القانونية العراقية والوثائق منذ عام 2014 ، وتوثيق افضل الممارسات التي تبنتها الجهات الحكومية وغير الحكومية في سبيل حل التوثيق المدني للنازحين ، في وضع توصيات استنادا الى استعراض تلك التوصيات والتحديات ، ودعم الحكومة العراقية في تعزيز قدرة النازحين في الوصول الى الوثائق الثبوتية المدنية للمتعرضين للنزاع الأخير ، لتحقيق اهداف تبني المركز عدة أنشطة .

واشار ان الانشطة توزعت اجراء اكثر من 500 مقابلة معمقة مع الجهات والجهات الفائدة الحكومية وغير الحكومية من المحافظات المستهدفة المذكورة لجميع المعلومات ، بشأن مشكلة التوثيق المدني للنازحين والجهات المستهدفة المحافظين ووكلاءهم وقضاة من محاكم الأحوال الشخصية وضباط التحقيق ، على اعتبار ان لهم علاقة مباشرة في مشكلة التوثيق المدني للنازحين في العراق ، وضباط دوائر الأحوال المدنية في وزارة الداخلية ومكاتب معلومات في المحافظات المستهدفة وكوادر امنية تتضمن استخبارات وامن وطني والشرطة المحلية والاسايش في حكومة إقليم كردستان ، وأيضا مكاتب الهجرة والمهجرين والمنظمات الدولية والمحلية إضافة الى قادة المجتمع التي تضم شيوخ العشائر والمختار  ومسوؤلي المجتمعات .

وناقش الحضور توثيق اكثر من 100 حالة خاصة للفئات المعينة للنازحين والعائدين المعرضين لغرض طلب الوثائق ، ومن ضمن أنشطة مركز الانماء للدراسات والبحوث إقامة اكثر من 80 حلقة نقاش تركيز ، استهدفت النازحين والعائدين في المخيمات وخارجها عبر دليل اعده مركز انماء للبحوث والدراسات مكرس ومخصص لمعرفة الإجراءات التي مروا بها من خلال رحلتهم المعقدة للوصول الى الوثائق الثبوتية ، وتشخيص اهم المعوقات والتحديات التي وقف حائز في طريقهم دون ان يكملوا الحصول على الوثائق المدنية على بالرغم من الجهود المبذولة من قبل المؤسسات الحكومية وغير حكومية والمنظمات وما زال العديد منهم يعاني من فقدان الوثائق الثبوتية

الامر الذي يمثل عائق في عدم حصول على الوثائق الرسمية العامة والخاصة التي تضمنت القوانين الدولية والقانون العراقي ، ونظم قانونية وتشريعية في البلاد تقبيت حصول المواطن على حقوقهم كافةًومن ضمنها حقوقهم السياسية والاقتصادية والاجتماعية وحقهم في العمل والتعليم وحق الملكية .

وخرج المؤتمر بالتوصيات من خلال تحديد المعوقات والتحديات المالية والتكاليف الادارية ومشكلة الرسوم والتحديات الامنية  التوصيات منح بطاقة للنازح تزكية لتخفيض الاجور والرسوم ، والتوصيات لحل البيانات الامنية ، لان اغلب النازحين يعانون من تشابه اسماء ادى الى مخاوف وصولهم الى دوائر الدولة .

اقرأ المزيد

التعليقات مغلقة.