مرشد الإخوان: نحن ثوار ولسنا فُرارًا.. ولم أفر أو يُقبض عليّ

بغداد ( إيبا ).. قال المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين محمد بديع : “لن نفرط في مصر أو دماء الشهداء، ويا رجال وشباب ونساء مصر، وكل أطيافها، قمتم بثورة بيضاء، وبذلتم الدماء وضحى أبناؤكم في السجون عبر عشرات السنين من أجل مصر، وواجهوا اليهود والإنكليز والمستبدين، والشعب المصري سيظل محافظًا على حقه، ولن يضيع الحق وراءه مطالب، لم أفر أو يُقبض عليّ، وهذا تزوير وتضليل، ونحن ثوار وليس فرارًا”.

وأضاف بديع، في كلمة ألقاها من منصة رابعة العدوية: ” يا دنيا اسمعي الصوت الهادر من شعب مصر، الله أكبر على كل من طغى وتكبر وخائن ومفرط في حق دينه ومصر ومن باع دماء الشهداء وكل ظالم “.

وأضاف: ” يا أحرار العالم، الله يرانا ويسمع ما نقول، ونستعيذ به، والله أكبر فوق كل شيء، والحمد لله كثيرًا، وسبحان الله العظيم، لا إله إلا الله، وحده لا شريك له “.

وعقد محمد بديع، المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، عصر الجمعة، اجتماعًا بعدد من أعضاء مكتب إرشاد جماعة الإخوان بقاعة (2) بمسجد رابعة العدوية، تمهيدًا لتوجيهه كلمة لأنصار الرئيس المعزول، محمد مرسي، المشاركين في «مليونية الرفض».

وضم الاجتماع كلًّا من محمد علي بشر، وزير التنمية المحلية المستقيل، وعبد العظيم الشرقاوي، ومحمد وهدان، والدكتور عبد الرحمن البر، المعروف إعلاميًا باسم «مفتي الجماعة».

ووصل الدكتور محمد بديع، الجمعة، إلى محيط مسجد رابعة العدوية، لمشاركة المتظاهرين من أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي في مليونية «الرفض».(لنهاية)

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.