مذبحة تهز مصر.. خباز يقتل أولاده الـ 6 وزوجته ويحاول الانتحار

المستقلة/- منى شعلان/ شهدت قرية الغرق التابعة لمركز إطسا بمحافظة الفيوم المصرية، فجر اليوم الجمعة، واقعة مروعة حيث أقدم زوج على ذبح زوجته وأبنائه الـ 6 باستخدام سكين حاد و إنهال عليهم حتى تأكد من وفاتهم جميعا.

وعقب ارتكاب جريمته، هرع الجاني إلى المخبز الذي يملكه وحاول إشعال النيران في نفسه وفي المخبز فتمكن الأهالى من إنقاذ وإخماد النيران وسلموه للشرطة.

وتلقي اللواء رمزي المزين مساعد وزير الداخلية، ومدير أمن الفيوم إخطارا من العميد أسامة أبو طالب مأمور مركز شرطة إطسا، يفيد بمقتل ربة منزل وأبنائها بقرية الغرق التابعة لمركز إطسا بالفيوم.

أدلى “ع.أ”، المتهم بقتل زوجته وأطفاله الـ6 باعترافات تفصيلية أمام وكيلي النائب العام المستشارين طارق السيد وحسام المغربي، حول ملابسات الواقعة.

وقال المتهم خلال اعترافاته إن الديون تراكمت عليه حتى وصلت لـ700 ألف جنيه، ما جعله يفكر في الانتحار، والتخلص من حياته نهائيًا إلى أنه أعد التفكير في الأمر خشية أن يعود الدائنين لمطالبة أولاده وزوجته بعد وفاته.

وأضاف المتهم خلال التحقيقات، أنه فكر في التخلص من أولاده وزوجته اولًا ثم قتل نفسه حتى لا يعرضهم لمثل هذا الموقف – حسب تقديره.

وأوضح المتهم خلال التحقيقات أن بدأ بقتل أطفاله تباعاً بعد وضعه مخدرًا لهم في مشروب التمر هندي ثم قتلهم جميعًا.

وأكد المتهم أنه عقب ارتكاب الواقعة توجه إلى المخبز، لإشعال النار في نفسه لكي ينتحر إلا أن الأهالي حالوا دون ذلك فذهب إلى قسم الشرطة لتسليم نفسه والاعتراف بارتكاب الواقعة.

وانتقل إلى موقع الجريمة فريق من مباحث مركز شرطة إطسا برئاسة المقدم محمد بكري مفتش المباحث والرائد أحمد الشريف رئيس المباحث أن المتهم شاب أربعيني، صاحب فرن مخبوزات بقرية الغرق، ومقيم في شقة بالإيجار وذبح زوجته وتدعى “مها.ع” وأبنائه الـ 6 وهم: أحمد، محمد، يوسف، آلاء، التوأمان “معتصم وبلال”،يتراوح أعمارهم بين 17 سنة لـ 3 سنوات، تحت تأثير تعاطيه مادة الاستروكس المخدرة.

وتبين أن الأب القاتل قتلهم داخل غرفتين في منزله الذي يسكنه وقت السحور واستل سكينا من المطبخ وانهال على زوجته وأبنائه حتى تأكد من وفاتهم.

التعليقات مغلقة.