مدير بلدية قضاء الكحلاء: وضعنا خطة شاملة بأنتظار المصادقة على التصميم الاساس

المستقلة/-سلام سالم رسن/ كشف مدير بلدية قضاء الكحلاء التابع لمحافظة ميسان المهندس عباس رحيمة عن وضع خطة شاملة تتضمن عدة مراحل وحسب الأولوية وبفترات زمنية محددة اعتبارا مـن التصميم الاساسي للقضاء الذي يعد المحور الرئيسي لكل الخطط منها إفراز الارضي السكنية والإسراع بتوزيعها على الفئات المشمولة، كذلك وضع خطة متكاملة لتطوير مداخل القضاء من جهتي العمارة وقلعة صالح بتصاميم حديثة. وأيضاً زيادة عدد المساحات الخضراء داخل القاء وغيرها من خدمات التبليط والارصفة للأحياء الغير مبلطة.

وقال رحيمة لـ(المستقلة) فيما يخص توزيع الاراضي حالياً لايوجد تخصيص. بسبب عدم وجود أراضٍ مفرزة. لكن سيتم الشروع بإفراز الاراضي السكنية حين المصادقة على التصميم الاساسي من قبل وزير الإسكان والإعمار والبلديات العامة حيث تم إكمال كافة الإجراءات ومعالجة المعوقات.

وأشار الى معالجة موضوع القطع السكنية التي تقع ضمن محرم ابراج الكهرباء الضغط العالي من خلال فرز بلوك عدد 2 ضمن التصميم الأساسي وتعويض جميع المواطنين الذين لديهم اراضي سكنية ضمن المحرم حين ورود المصادقة على التصميم.

اما بشان موضوع التجاوزات في القضاء أوضح مدير بلدية القضاء ان هناك قسمين هما تجاوزات سكنية واخرى تجارية ،وفيما يخص السكنية حالياً لاتتم المعالجة الا بتوفر بديل، اما التجاوزات الاخرى فقد تم البدء بإزالتها وفق خطة بمراحل متعدده وحالياً وصلنا لمراحل متقدمة. طبقت على أرض الواقع.

وأضاف بعد إزالة التجاوزات في المراحل الأولى فأن المرحلة المقبلة هـي مرحلة الخط الأصفر وسيتم فرض غرامات مالية لكل من يتجاوز الخط.

وفيما يتعلق بمشروع (داري) الذي أطلقه مجلس الوزراء قال رحيمة أن المبادرة التي اطلقها رئيس الوزراء حالياً بدءت باستقبال المواطنين الذين تصلهم رسالة نصية على رقم الهاتف ضمن الرقعة الجغرافية( كحلاء _مشرح بني هاشم) يومياً لإكمال الإجراءات بالتنسيق مع اللجنة العليا.

ودعا أهالي القضاء الى التعاون مع دائرة البلدية والتحلي بالصبر لأن العمل بحاجة الى وقت ليظهر على أرض الواقع، مبينا أن خمسة أشهر لاتكفي لتقييم العمل.

التعليقات مغلقة.