مدن عراقية تشهد مسيرات طلابية واضرابات لليوم الثاني على التوالي

(المستقلة)… رغم التحذيرات التي اطلقتها الحكومة العراقية، و وزارة التربية واصل طلاب المدارس في عدد من المدن ولليوم الثاني على التوالي مسيرات داعمة للاحتجاجات.

وفي مدينة الكوت العاصمة المحلية لمحافظة واسط احتشد الطلاب في مسيرات رغم تساقط الامطار اما في مدن البصرة والديوانية والناصرية والعمارة خرج العديد من الطلاب في تظاهرات منددة بالأوضاع التي تشهدها البلاد، مؤكدين على دعمهم لمطالب التظاهرات السلمية.

وفي محافظة بابل اعلن الطلاب عن اضراب عام عن الدوام، فيما تبنت الجامعة المستنصرية في العاصمة بغداد الامر ذاته.

وهتف طلاب مدارس في مسيرات في بغداد ضد الحكومة مرددين شعار “الشعب يريد اسقاط النظام”.

واضرب جميع طلبة كليات جامعة الكوفة عن الدوام وتوجههم لساحة الاعتصام في ساحة الصدرين بمحافظة النجف.

واعلن طلبة جامعة القادسية الإضراب عن الدوام وينضمون لتظاهرات الديوانية.

واعتصم المئات من طلبة جامعة الفراهيدي والطبية المستنصرية حيث منعت القوات الأمنية التصوير.

وفي مدينة الصويرة التابعة لمحافظة واسط تم اغلاق المجلس البلدي و القائممقام التابعة للقضاء.

وقالت وزيرة التربية، سها العلي بك، يوم الاحد إن محاولة زج طلبة المدارس في التظاهرات الأخيرة، عبر إخراجهم من المدارس، أو السماح لهم بالتظاهر داخلها، هو عملية مرفوضة ولا يمكن القبول بها.

ونظم عدد من طلبة الجامعات والمدارس في بغداد وعدد من المحافظات العراقية امس، تظاهرات تطالب بالإصلاح، فيما اعتصم آخرون.

وتناقلت وسائل التواصل الاجتماعي فيديوهات وصورًا تظهر مسيرات وهتافات للطلبة أمام وداخل مدارسهم.

ويشهد العراق تظاهرات كبيرة في عدة مناطق بالبلاد أودت بحياة المئات وإصابة الآلاف. (النهاية)

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.