مختصون : ظهور الإعلام الالكتروني ادى الى اختفاء التقاليد الصحفية الاساسية

المستقلة/ سرى جياد/ الإعلام الإلكتروني واحد من مفاهيم الثورة التكنولوجية الحديثة، ظهر مع توجه الناس نحو الإنترنت كمورد ومصدر للمعلومات.

ويقول أستاذ الإعلام الدولي الدكتور فاضل البدراني إنه توجه جديد من الإعلام وما يسمى بالإعلام الرقمي،هو تقنية ظهرت حديثا لنقل المعلومات أدى ظهورها إلى اختفاء التقاليد الصحفية الأساسية.

وذكر البدراني لـ(المستقلة) أن مايسمى الإعلام الرقمي او الإعلام الحر المفتوح او “إعلام الاتجاهات الأربعة” له مضار تؤثر على الأخلاقيات والمهنيات، باستهدافه المجتمع وجعل المواطن يعيش في دوامة صراع مع المعلومات في كل لحظة.

وأضاف ان هذا النوع من الاعلام أصبح يوفر أعظم ديمقراطية تجعل المواطن يمارس حريته بطرح معلوماته.

ويرى أن الإعلام قد ارتقى من مايسمى باعلام السلطة الرابعة إلى السلطة الأولى بكسر بعض القيود التي كانت تضعها الجهات السلطوية وأيضا بعض الاحتكارات التي كانت تمارسها السلطات السياسية والتنفيذية،لذلك اصبح المواطن له الحرية والقدرة في طرح رأيه في انتقاد اي حالة لاتوفر خدمات او احتياجات المواطن.

من جانبه تحدث الصحفي في جريدة الصباح عمر عبد اللطيف عن الإعلام الالكتروني وظهوره بعد عام 2005 في وكالات مدعومة من قبل المنظمات الأممية والذي أحدث نقلة نوعية في العراق بشكل عام كحل بديل للصحف التي بدأت تندثر وتحول اغلبها من صحف ورقية إلى الكترونية.

وأكد أن له ايجابياته في سرعة نقل الخبر والمعلومة واعتماد الكثير من الفضائيات عليه،وتطرق إلى وجود سلبيات ادت الى اندثار الكثير من الصحف الموجودة في العراق التي ظهرت حينها بشكل تام ولم تتمكن من أن تنتقل الكترونيا لانها لا تستطيع اللحاق بركب الإعلام الالكتروني في سرعة نقل المعلومات والعواجل وغيرها.

واكد اعتماد القنوات المرئية عليه بشكل كبير،متوقعا أن يكون مستقبل الإعلام الإلكتروني كونه بدأ ينتقل إلى الهواتف والحاسبات وكثير من الوسائل المتاحة الموجودة لدى الناس ولدى القراء إضافة إلى حصول نقلة نوعية وأن يكون بديل عن الصحف الورقية التي ممكن أن تندثر خلال المرحلة المقبلة.

الإعلامي الرياضي عمار ساطع قال لـ(المستقلة) ان الإعلام الرياضي يقسم إلى قسمين أحدهما يكون إعلام رسمي الكتروني وآخر مايسمى بصحافة المواطن ويجب التفريق بينهما.

وتحدث عن مضاره في بث الإشاعة،التي ربما تكون مغرضة او يصدق بها الكثيرين،لكن توجد فيه ايجابيات توصل المعلومات أسرع للمواطن بالتالي يكون هناك حدث مهم ويكون الناس على إطلاع.

وبين أهمية دوره بالمجتمع كونه دور توعوي وليس دور يأخذ اتجاه بعيد وقتي ولكنه مؤثر وفعال.

التعليقات مغلقة.