محمد الكربولي : تصاعـد وتيرة الاغتيالات الطائفية والسيارات المفخخة تؤشر غياب رؤية أمنية كفوءه

بغداد ( إيبا )..أعتبر النائب عن كتلة الحـل البرلمانية المنضوية في القائمة العراقية محمد الكربولي  تصاعد وتيرة عمليات الاغتيال على الهوية وهجمات السيارات المفخخة التي ضربت العاصمة بغـداد خلال الـ 72 ساعة الماضية في ظل صمت حكومي  مطبق  يؤشر غياب رؤية أمنية كفوءه .

وقال الكربولي في تصريح تلقته وكالة الصحافة المستقلة ( إيبا ) لقد أثبتت الوقائع على الأرض أن التغييرات التي طرأت على قيادات المفاصل العليا للأجهزة الأمنية لم تكن بالمستوى المطلوب  ، كما أنها لم تترافق مع خطط أمنية فاعلة لكبح جماح أرهاب المليشيات التي تتخذ من الغطاء الحكومي وسيلة لتنفيذ مخططات تأجيج الحرب الطائفية وأستهداف مكون بعينة – علانية – وعلى مسمع ومرأى قوات الجيش والشرطة وأجهزة الأستخبارات والمخابرات ، وفي بعض الأحيان بمساعدة بعضها .
وطالب القـائد العام للقوات المسلحة  و وزراء الـدفاع والداخلية وقيادات المخابرات والأمن الوطني تحمل مسؤولياتهم الدستورية والمهنية لما يجري من أستهداف لأمن المواطن العراقي ، وأن يحشدوا قواتهم وعناصرهم لقطع يـد المليشيات الأرهابية التي أخذت تعيث في عاصمة الرشيد – بغـداد – الفساد والقتل ، أسوةِ بحشودهم التي تطارد أرهابيي القاعدة في جزيرة الأنبــار، أذا كانت الدولة العراقية فعلاً لا تكيل بمكيالين و حريصة حقاً على حصر السلاح بيدها كما أقرهـا الدستور النـافـذ .(حسب تعبيره).(النهاية)
قد يعجبك ايضا

اترك رد