محمدوف يضع شرط صادم للعودة عن اعتزاله

المستقلة /- ألمح الداغستاني حبيب نور محمدوف، بطل الوزن الخفيف في الفنون القتالية المختلطة، إلى العودة عن اعتزاله الذي أعلنه في تشرين الأول الماضي، وخوض نزال جديد إذا دُفع له 100 مليون دولار.

وأعلن “النسر” البالغ من العمر 32 عاما عن اعتزاله بشكل صادم بعد مسيرة ناجحة في الفنون القتالية المختلطة، إذ فاز بـ 29 نزالا خاضها ولم يتلق أي هزيمة.

وبرر محمدوف الاعتزال وقتها بوعد قطعه لوالدته بعد وفاة أبيه بمضاعفات الإصابة بفيروس كورونا، ولكنه أكد أن “الأموال تتكلم”.

وفي حال أراد دانا وايت رئيس اتحاد الفنون القتالية المختلطة استمالة محمدوف للعودة للنزالات، فلن تكون بمبلغ عادي.

وأوضح “إن قلت سأتوقف فأنا أعني ما أقول، ولكن إذا عرض عليَّ دانا (وايت) مبلغا كبيرا فسأعيد التفكير.. مثلا إذا عرض عليَّ 100 مليون دولار سيكون من الصعب رفض العرض والتفكير به.”

وبما أن الأمور لم تتضح حتى الآن، فهناك تقارير إعلامية تتحدث عن أن منافس محمدوف في هذا النزال المرتقب سيكون إما الإيرلندي كونور ماكغريغور أو الأميركي داستن بويرير. وعنهما، يقول محمدوف “غير مهتم بالمنافس.. هزمتهما في السابق بسهولة”.

ويركز المصارع الروسي -الذي يرفض النزالات الاستعراضية- حاليا، على الترويج للعبة، وأن تصبح إحدى الرياضات المعتمدة في الألعاب الأولمبية.

التعليقات مغلقة.