محكمة الجرائم في اربيل تحكم على صحفيين اثنين بالسجن 6 سنوات

المستقلة/- حكمت محكمة الجرائم باربيل على صحفيين اثنين بالسجن 6 سنوات بتهمة محاولة اسقاط الحكومة.

ونقلت جمعية الدفاع عن حرية الصحافة عن محامي الصحفيين، اسو هاشم، ان الحكم على شيروان شيرواني و كوهدار زيباري، فضلا عن الناشطين شفان سعيد، اياز كرم، هريوان عيسى، كان على وفق المواد 47 و 48 من قانون العقوبات العراقي، بتهمة محاولة اسقاط الحكومة.

وبين المحامي انه بصدد تمييز الحكم.

وأعربت جمعية الدفاع عن حرية الصحافة عن استغرابها لتكييف التهمة على وفق موادا سياسية تتعلق باسقاط الحكومة، مؤكدة أن مقالات ومنشورات الصحفيين هي جزء من حرية التعبير المكفولة دستوريا، وان اصل اعتقالهما شكل انتهاكا دستوريا فاضحا.

وطالبت الجمعية الحكومة الاتحادية بالضغط على حكومة الاقليم لمنع تسجيل سجناء رأي في العراق، الذي يحتل مذيلة تصنيفات العالم بخصوص حريه العمل الصحفي.

كما ناشدت الجمعية المجتمع الدولي للضغط على حكومة الاقليم للكف عن ترهيب الصحفيين والتضييق عليهم.

يذكر ان الصحفيين اعتقلا قبل نحو خمسة اشهر على خلفية الاحتجاجات الشعبية ضد الاحوال المعيشية في مناطق عديدة من كردستان.

التعليقات مغلقة.