محكمة أسترالية تقضي بسجن شخص حاول تهريب عائلة عراقية

(المستقلة)..قضت محكمة أسترالية، بالسجن ستة أعوام لأسترالي من أصل عراقي بعد إدانته بالضلوع في محاولة تهريب عائلة عراقية إلى أستراليا عن طريق القوارب، وهو الأمر الذي طالما تشدد السلطات الأسترالية على منعه بشتى الوسائل.
وصدر أمر ضد أسترالي يبلغ من العمر (40 عاما) مولود في العراق بقضاء ثلاثة أعوام على الأقل وثلاثة أشهر في السجن بعد أن أدانته هيئة محلفين بتهريب أشخاص في محاولة فاشلة لمساعدة عائلة على دخول أستراليا بطريقة غير شرعية عام 2013، بحسب وسائل إعلام أسترالية.
وفي الحكم، قالت قاضية محكمة مقاطعة فكتوريا، جانيت موريش، إن “المدان كان على اتصال مباشر مع طالبي اللجوء ومسؤول عن اتخاذ الترتيبات اللازمة لسفرهم من أماكن إقامتهم في إندونيسيا إلى قارب لرحلتهم إلى أستراليا”.
ذكر أن السلطات الاسترالية تؤكد إصرارها على انتهاج سياسة مشددة ترفض طالبي اللجوء، تبرر موقفها بالقول، إن “هذه السياسة ضرورية لمكافحة عصابات التهريب وردع المهاجرين الذين تأتون بغزارة من إيران والعراق والصومال وأفغانستان”، فيما تحذر بأنهم يقومون برحلة خطيرة للوصول الى شواطئ أستراليا دون جدوى، حيث يمنعون من الدخول ويحتجزون في جزر نائية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد