مجهولون يقتلون مراسل ومصور قناة الشرقية في ديالى

 

(المستقلة).. حمّل مرصد الحريات الصحفية (JFO) قيادة عمليات ديالى المسؤولية الكاملة عن مقتل مراسل ومصور قناة الشرقية الفضائية في محافظة ديالى، وعد المرصد مقتلهما مؤشر خطير لعودة التصفيات المنظمة ضد الصحفيين.

ونقل بيان عن ممثل مرصد الحريات الصحفية (JFO) في محافظة ديالى قوله، ان مراسل قناة الشرقية سيف طلال ومصوره حسن العنبكي قتلا، اليوم الثلاثاء، عندما كان عائدين من تغطية اعلامية لجولة ميدانية مع قائد عمليات المحافظة.

وأبلغ ضابط في قيادة شرطة محافظة ديالى بأن مراسل ومصور فضائية الشرقية قتلا، ظهر اليوم، بهجوم مسلح نفذه مجهولون بمنطقة ابو صيدا في تقاطع الوجيهية الذي يقع على طريق المقدادية (55 كم شمال شرق بغداد) بعد عودتهما من تغطية الجولة الميدانية لقائد العمليات بمفردهما.

وقال الضابط الذي يحمل رتبة مقدم، ورفض الإشارة إلى اسمه، إن “مسلحين مجهولين يستقلون سيارة حديثة اجبروا السيارة التي يقتادها طلال والعنبكي على التوقف في منطقة شهربان التابعة لقضاء المقدادية، واطلقوا عليهما النار من اسلحة رشاشة مباشرة ما أدى لمقتلهما في الحال”.

وسيف طلال هو مراسل قناة الشرقية منذ اربعة أعوام، وعمل سابقاً في تلفزون ديالى المحلي من عام 2009 الى عام 2012، ويبلغ من العمر 27 عاما، وهو طالب اعلام في المرحلة الأخيرة بالجامعة العراقية ومتزوج ولديه ولد واحد.

اما المصور حسن العنبكي فيبلغ من العمر 28 عاماً، ويعمل في نفس الوقت بالقسم الفني لتلفزيون ديالى، وحاصل على شهادة البكالوريوس في التربية الرياضية، وتزوج بداية العام الماضي وله بنت وحيدة.

وفقدت قناة الشرقية خلال السنوات الماضية 14 من العاملين معها بهجمات متفرقة في جميع انحاء البلاد، 6 منهم قتلوا بعمليات مدبرة في مدينة الموصل، وهم مصعب محمود العزاوي مدير مكتب القناة في المدينة، والمصور احمد سالم وايهاب معد و قيردار سليمان، بالاضافة الى المراسل محمد كريم والمصور محمد غانم، في حين قتل الاخرون بمناطق مختلفة من البلاد، وهم المذيعة لقاء عبد الرزاق والمخرج التلفزيوني احمد وائل البكري والمراسل الصحفي احمد الرشيد والصحفي التلفزيوني محمد البان.

اترك رد