مجلس وزراء الداخلية العرب يبدي ارتياحه لفوز مرشحي الدول العربية لمنظمة الإنتربول

المستقلة/-  أعرب الأمين العام لمجلس وزراء الداخلية العرب محمد بن علي كومان عن ارتياحه البالغ بفوز اللواء أحمد ناصر الريسي مرشح دولة الإمارات العربية المتحدة بمنصب رئيس المنظمة الدولية للشرطة الجنائية ” الإنتربول”، في الإنتخابات التي جرت خلال الدورة (89) للجمعية العامة للإنتربول، التي عقدت بمدينة اسطنبول التركية خلال الفترة 23 – 25 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري، وبفوز الفريق خالد مهدي إبراهيم الإمام مرشح جمهورية السودان لعضوية اللجنة التنفيذية عن قارة إفريقيا، وكذلك فوز مرشحي الجمهورية التونسية والجمهورية اللبنانية والمملكة المغربية لفوزهم بعضوية لجنة الرقابة على ملفات الإنتربول.

وثـمن كومان عالياً جهود ممثلي الدول العربية وتكاتفهم لدعم المرشحين العرب، والذي كان له دور كبير في تحقيق هذا النجاح، مؤكداً أن فوزهم بهذه المناصب الرفيعة والهامة سيكون رافداً من روافد الحضور العربي في هذه المنظومة الشرطية العالمية، وسينعكس إيجابا على صورة الأمن العربي.

وأشار الى أن هذا الفوز سيعزز من المواقف العربية من القضايا المطروحة على جداول أعمال مختلف الاجتماعات التي تنعقد في نطاق منظمة “الإنتربول”، خاصة أن المرشحين يتمتعون بكفاءة عالية وخبرات ثرية تمكنهم من تمثيل منطقتنا العربية أحسن تمثيل وتفعيل مستوى أدائها في هذه المنظمة العريقة، متمنيا لسعادتهم كل التوفيق والسداد في مهامهم العملية الجديدة.

 

التعليقات مغلقة.