مجلس ميسان يحمل الأجهزة الأمنية مسؤولية انتشار تعاطي المخدرات في المحافظة

 

(المستقلة)/علي قاسم الكعبي/..حمل نائب رئيس مجلس محافظة ميسان جواد رحيم الساعدي الاجهزة الامنية مسؤولية انتشار المخدرات  في المحافظة.

وشدد الساعدي على ” ان تاثير المخدرات لايقل عن خطر داعش” ، مبينا ان هناك العديد من الأسباب التي أدت إلى تفاقم هذه الظاهرة في المحافظة

وقال الساعدي ” إن انتشار تعاطي المخدرات في العراق تقف وراءه مافيات كبيرة لتدمير الشعوب كامريكا وغيرها ولسهولة الحصول عليها ورخص أسعارها رغم تكلفتها اكبر من سعر بيعها .

وطالب رجال الدين وخطباء المساجد والأكاديميون والتربويون ومنظمات المجتمع المدني والشخصيات الاجتماعية بإطلاق حملات التثقيف والتوعية للحد من هذه الظاهرة .

يذكر ان المحافظة تشهد انتشار كبيرا لمروجي والمتعاطي المخدرات والكرستال في الفترة الاخيرة.(النهاية)

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد