مجلس كركوك يحذر من تطور الاحداث في قضاء الحويجة لتشمل جميع انحاء البلاد

كركوك (إيبا)… حذر مجلس محافظة كركوك من تطور الاحداث في قضاء الحويجة لتشمل جميع انحاء البلاد  .

وقال محافظ كركوك وكالة راكان سعيد الجبوري في مؤتمر صحفي مشترك عقده مع اعضاء مجلس المحافظة ظهر اليوم الثلاثاء إن “ادارة المحافظة والمجلس لم يكن لديهم علم بعملية اقتحام ساحة الاعتصام في قضاء الحويجة”.

واوضح أن ” ادارة كركوك تسعى الى التهدئة وتغليب العقل على اي شيء اخر”، مشيرا الى أن ” المجلس يعزي اسر الشهداء من المعتصمين والجيش”.

من جانبه قال رئيس مجلس محافظة كركوك حسن توران  إن “مجلس المحافظة يطالب الجميع الى تدارك الموقف قبل ان تتطور الاحداث الى ابعد مما يحدث الان في قضاء الحويجة”، داعيا “المنظمات الانسانية سواء الدولية ام الحكومية بالتدخل العاجل لمساعدة الجرحى ونقل جثث الشهداء التي مازالت موجودة في ساحات الاعتصام”.

من جهتها اعربت الجبهة التركمانية عن “قلقها البالغ ازاء تسارع تطورات الإحداث في قضاء الحويجة وتبدي عدم ارتياحها لما وصلت اليه الامور من قتل واراقة الدماء”، مشددة على “ضرورة ضبط النفس وعدم اللجوء الى استعمال العنف تجنبا لإراقة المزيد من دماء العراقيين”.

ودعت الجبهة جميع الاطراف الى “التهدئة والاحتكام الى العقل والجلوس الى طاولة الحوار وطرح جميع المشاكل والنقاط وبحثها بشفافية عالية للوصول الى حلول متوازنة تحقن الدماء”.

بدوره حمل اللقاء العربي المشترك “نواب الحويجة مسؤولية ما حدث في ساحة الاعتصام نتيجة فشلهم في التوصل لحل هذه القضية وإرضاء الجانبين بتسليم المطلوبين وابقاء الاعتصام قائماً”.

ودعا اللقاء  العربي “الأمم المتحدة ومنظمة التعاون الإسلامي والجامعة العربية الى لعب دورها القانوني لإيقاف الإبادة الجماعية لعرب كركوك من قبل الجهات الحكومية”. (النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد