مجلس الوزراء يتقدم بشكوى لمجلس الامن ضد تركيا

 بغداد ( إيبا ).. قرر مجلس الوزراء تقديم شكوى الى مجلس الأمن الدولي ضد استخدام الاراضي العراقية كملجأ لمقاتلي حزب العمال الكردستاني التركي المعارض وفق اتفاق عقد بين الحزب والحكومة التركية. مؤكدا ان  ذلك يعد انتهاكا صارخا لسيادة العراق واستقلاله.

وقال  مجلس الوزراء في بيان اصدره  بعد اجتماعه اليوم الثلاثاء ، ان الشكوى العراقية ستطالب مجلس الامن بممارسة مهامه في الحفاظ على السلم والأمن الدوليين واتخاذ القرار المناسب بمنع التجاوز على السيادة العراقية.

واضاف البيان ” في الوقت الذي تؤكد الحكومة العراقية وقوفها الى جانب الحلول السلمية لكل المشاكل التي تعاني منها دول المنطقة ، فانها تؤكد رفضها أن يكون ذلك على حساب العراق وسيادته الوطنية “.

وتابع :” ومن هنا تؤكد الحكومة العراقية رفضها انسحاب وتواجد مسلحي حزب العمال الكردستاني داخل الاراضي العراقية ، الذي يعد انتهاكا صارخا لسيادة العراق واستقلاله ويلحق ضررا بالغا بعلاقات الجوار بين البلدين وبمصالهما المشتركة “.

واشار البيان الى ان مجلس الوزراء طلب من وزارة الخارجية تقديم مذكرات بهذا الشأن الى الجامعة العربية ومنظمة التعاون الاسلامي لدعم العراق في الدفاع عن سيادته ، مؤكدا حق العراق في الدفاع عن سيادته واستقلاله بما يراه مناسبا وضمن القوانين والقرارات الدولية.

كما قرر مجلس الوزراء تكليف وزارة الخارجية بابلاغ الجانب التركي اعتراض العراق ورفضه المطلق لدخول اي شخص مسلح او غير مسلح للاراضي العراقية او اي ترتيبات تتعلق بالعراق دون الرجوع اليه.

يذكر ان حزب العمال اعلن اليوم عن وصول الوجبة الاولى من مقاتليه المنسحبين من الاراضي التركية الى الاراضي العراقية تنفيذا للاتفاق مع الحكومة التركية.(النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد