مجلس التعاون الخليجي يندد بالتدخل الايراني في الشأن البحريني

ندد مجلس التعاون الخليجي بتصريحات مسؤول إيراني هدد فيها البحرين بـ”رد غير متوقع” على ضوء مداهمة قوات الامن البحرينية لمنزل رجل دين شيعي.

وقال الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربي ، عبد اللطيف الزياني، يوم امس الأحد، إن تصريحات حسين أمير عبد اللهيان، مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون العربية والأفريقية بشأن البحرين هي “تدخل مرفوض ومشين وغير مقبول في الشأن الداخلي لمملكة البحرين وشؤون مواطنيها.”

وأعتبر أنها تحتوي على “تهديدات سافرة وخطيرة” وسلوك غير معهود في العلاقات الدولية.

وأعرب الزياني عن أسفه لاستمرار المسؤولين الإيرانيين في التدخل الممنهج في شؤون مملكة البحرين والدول العربية ، ودعاهم إلى الكف عن سياسة التحريض السياسي والديني والإعلامي وزعزعة استقرار المنطقة ، مؤكدًا أن هذا النهج لا يخدم علاقات إيران بدول مجلس التعاون، على ما أوردت وكالة الأنباء السعودية.

وكان عبد اللهيان قد حذر المنامة من تداعيات مداهمات قوات الأمن البحرينية لمنازل رجال الدين والمراجع في المملكة، ودعا المنامة إلى الاعتذار عن اقتحام منزل الشيخ عيسى قاسم أو انتظار رد لا تتوقعه إن لم تعتذر عن العملية.

وبدورها، رأت المنامة أن ما جاء على لسان المتحدث الإيراني يمثل “سلوكاً غير مسبوق في العلاقات بين الدول،” وقال وكيل وزارة الخارجية البحرينية، السفير حمد العامر، إن المسؤولين الايرانيين “يتحدثون كل يوم عن البحرين بأكثر مما يتحدثون عن بلادهم.. أوضاع شعبها الاقتصادية والاجتماعية المتردية من أجل التغطية على الواقع المرير الذي يعانيه الشعب الإيراني من الظلم والاستبداد وانتهاك أبسط حقوقه الانسانية في الحياة الكريمة منذ سنوات.

اترك رد