مجلس الأمن الوطني يعقد جلسة طارئة لتدارس الأحداث التي رافقت التظاهرات

(المستقلة)..عقد مجلس الأمن الوطني جلسة طارئة (اليوم الاربعاء ) برئاسة رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة عادل عبدالمهدي لتدارس الاحداث المؤسفة التي رافقت تظاهرات يوم امس الثلاثاء وسقوط عدد من الضحايا والمصابين في صفوف المواطنين ومنتسبي القوات الامنية .

، وأكد المجلس حرية التظاهر والتعبير والمطالب المشروعة للمتظاهرين ، وفي الوقت نفسه استنكر الاعمال التخريبية التي رافقتها .

كما اكد المجلس اتخاذ الاجراءات المناسبة لحماية المواطنين والممتلكات العامة والخاصة وكذلك تحديد قواطع المسؤولية للقوات الامنية،  مؤكدا تسخير كافة الجهود الحكومية لتلبية المتطلبات المشروعة للمتظاهرين .

كما اكد المجلس أهمية دور الاعلام في التوعية بأهمية الحفاظ على أمن البلاد واستقرارها ، من خلال الإعلام الحكومي وشبكة الاعلام العراقي ووسائل الاعلام الوطنية بتسليط الضوء على الجهود والمنجزات الحكومية المبذولة في المجالات كافة ، وكشف الخروقات وأي عملية اعتداء او حرق اونهب للمتلكات العامة والخاصة واستهداف القوات الامنية التي تؤدي واجبها بحماية المتظاهرين بمختلف الوسائل .

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.