مجري قطعت يده فحملها وقاد سيارته إلى المشفى

 بغداد ( إيبا ).. وضع الرجل المجري يده على الطاولة في قسم الطوارئ وقال للأطباء” من فضلكم أخيطوها لي”

جملة لم تصدقها الأذن لكن أثبتتها الأعين وما رأته من صدمه! فالرجل المجري البالغ من العمر 37 عاماً، تعرض إلى حادث ليلة الأحد ، إذ وقعت يده اليمنى تحت ماكنة نشر، ونشرت الجزء السفلي من يده.

تيبور المجري الجنسية، لم يفكر طويلاً، وبحسب ما قال للصحافة النمساوية، لم أشعر بالألم الفظيع، التقطت مفاتيح سيارتي وحملت يدي وقدت السيارة واتجهت إلى المشفى الذي كان يبعد 18 كيلومتراً عن موقع الحادثة. حين وصلت إلى المشفى، لم أتمكن من صف السيارة نظراً لمنعي من ذلك، فسقتها إلى مرآب السيارات، وعندما دخلت وحدثت الأطباء تم الاتصال بمروحية الإسعاف التي أقلتني إلى المستشفى الحكومي الكبير في العاصمة فيينا ” آ كا. ها” ونقلت فوراً إلى غرفة العمليات حيث تم إعادة يدي إلى وضعها الطبيعي.

الجراح الكبير أوسكار آصمان الذي قام بالجراحة أخبر الصحافة أن العملية الجراحية تمت بنجاح ولكن علينا الانتظار قليلاُ لنرى إن كانت جميع الأعصاب تعمل بكفاءة.(النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد