ما علاقة تطبيق parler في أحداث الكونجرس

المستقلة /- عرضت فضائية “الغد” فيديو جراف” يكشف عن منصة اجتماعية جديدة تسمى”parler “ التى ساهمت فى حشد أنصار ترامب لاعمال العنف التى شهدها الكونجرس الأمريكي.

وأضاف الفيديو أن وسائل الإعلام حول العالم قامت بتسليط الضوء على هذا التطبيق بعد التأكد من انه كان احد الوسائل الرئيسية فى حشد انصار ترامب.

وأوضح “الفيديو” أن هذا التطبيق صممه اثنان من المبرمجين الأمريكيين عام ٢٠١٨ ، مضيفًا أنه يسمح بسقف عالي من الحرية لأنه لا يخضع للرقابة ويستخدمه قرابة ٤ ملايين شخص داخل الولايات المتحدة.

وتابع “الفيديو” أن هذا التطبيق لجأ إليه انصار ترامب لحشد انفسهم بعد أن تم منعهم من “تويتر” ،”فيسبوك” بسبب تحريضهم على العنف ليتمكنوا من مشاركة خطط الاحتجاجات فى واشنطن التى انتهت باقتحام “مبنى الكابيتول ” ومقتل ٥ اشخاص من بينهم ظابط شرطة.

وأشار ” الفيديو” إلى أن الشركات العملاقة مثل شركة “Google “ و “Apple” و “Amazon” وقفوا التطبيق بالمرصاد وتم حذفه من متاجرهم حتى يتم وضع شروط لسياسة الاستخدام لتجنب تكرار أعمال العنف التى تمت فى “الكابيتول” خاصة أن انصار ترامب يدعون للنزول بالسلاح خلال الأيام القليلة المقبلة.

ومن جانبه قال ” جون ماتزي” الرئيس التنفيذي لمنصة “parler” “إنهم لن يرضخوا للشركات ذات الدوافع السياسية وأولئك المستبدين الذين يكرهون حرية التعبير !” .

ولفت الفيديو إلى أن هذ التطبيق تصدر مؤخرا محركات البحث فى عدد من البلدان حول العالم بعد ان اثبت أنه كان السبب الرئيسي لحشد انصار ترامب وأعمال العنف.

التعليقات مغلقة.