ما حكم حمل جثمان المتوفاة لغير المحارم؟ – فيديو

المستقلة /- يعتبر الموت هو الحقيقة المؤكدة التي لن يفر منها مخلوق على وجه الأرض، ولن يبقي إلا وجه الله عز وجل، بالإضافة إلى ذلك كرم الله النفس الإنسانية بعد الموت وذلك من خلال دفنها، ولأن الكثير من الناس يموتون وحدهم فإن دفنهم واجب على غير الأقارب إذا لم يوجدوا، وعندما يتعلق الأمر بالنساء هناك الكثير من الأسئلة حول حكم دفن غير المحارم لجثمان المرأة وهذا ما أجابت عليه دار الإفتاء في التقرير التالي عبر صفحتها الشخصية على اليوتيوب.

حكم دفن غير المحارم لجثمان المرأة

«ما حكم دفن غير المحارم لجثمان المتوفاة؟» ذلك السؤال سألته إحدى المتابعات لدرا الإفتاء لتعرف ما حكم دفن جثمان المرأة التي ليس لها أقارب ويدفنها غير المحارم لها، وكانت إجابة دار الإفتاء كالآتي: «حمل المتوفى المقصود به بعد غسل المتوفى والصلاة عليه صلاة الجنازة يُحمل المتوفى ويشيله مثلا 3 أو 4 حسب الاتجاهات اللي هيشيل بيها ويتم حملها حتى توضع بالسيارة أو حتى تصل إلى القبر، ويحملها أي شخص قادر ولا شيء في ذلك»

حكم زيارة المقابر

أكدت دار الإفتاء المصرية عبر البث المباشر لها على اليوتيوب مراراً على أن زيارة المقابر من الأمور الحميدة كما أن ليس لها وقت محدد، وبحكم الحديث النبوي الشريف قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : «أَلاَ إني قَدْ كُنْتُ نَهَيْتُكُمْ عَنْ ثَلاَثٍ ثُمَّ بَدَا لِي فِيهِنَّ: نَهَيْتُكُمْ عَنْ زِيَارَةِ الْقُبُورِ، ثُمَّ بَدَا لي أَنَّهَا تُرِقُّ الْقَلْبَ وَتُدْمِعُ الْعَيْنَ وَتُذَكِّرُ الآخِرَةَ، فَزُورُوهَا ولاَ تَقُولُوا هُجْراً»، وأيضًا قوله صلى الله عليه وسلم: «:«زُورُوا الْقُبُورَ فَإِنَّهَا تُذَكِّرُكُمُ الآخِرَةَ» لكن الحالة الوحيدة التي لا يستحب فيها زيارة المقابر ويعتبر الأمر محرما هي زيارة المقابر في الأعياد لانه يعد من الأمور التي تدخل الحزن والكئابة ومن سنة العيد احياء الفرح من جديد.

شاهدوا الفيديو:

اقرأ المزيد

التعليقات مغلقة.