ما حقيقةُ إصابةِ رئيس “كاراباخ” بقصف أذربيجاني؟

المستقلة..أعلن مساعد رئيس أذربيجان، حكمت حاجييف، اليوم الأحد أن رئيس جمهورية قره باغ (أرتساخ) المعلنة من جانب واحد، أرايك هاروتيونيان، أصيب بجروح بليغة.

من جهته، نفى المتحدث باسم هاروتيونيان إصابته بالقصف من قبل أذربيجان.

وكانت جمهورية قره باغ المعلنة من جانب واحد، قد أعلنت اليوم الأحد، عن تدمير قواتها المطار العسكري في مدينة كنجه بجنوب أذربيجان، وهددت بقصف مواقع عسكرية أخرى في أكبر مدن البلاد.

وحمل رئيس الجمهورية المعلنة من جانب واحد، أرايك هاروتيونيان، في تصريح نشره المركز الإعلامي الأرمني الموحد اليوم الأحد، حمل أذربيجان المسؤولية عن استهداف سكان عاصمة “الجمهورية” مدينة ستيباناكرت (خانكندي) باستخدام راجمات الصواريخ “بولونيز” و”سميرتش”، رغم التحذيرات المتعددة.

وتابع هاروتيونيان: “أصبحت المواقع العسكرية الدائمة في مدن كبيرة داخل أذربيجان الآن أهدافا لجيشنا، وأحث سكان أذربيجان على مغادرة هذه المدن على وجه السرعة بغية تفادي خسائر محتملة. إن قيادة أذربيجان العسكرية هي التي تتحمل المسؤولية عن كل ذلك”.

وفي وقت لاحق، ذكر الرئيس أن عدة ضربات صاروخية وجهت إلى مدينة كنجه جنوب أذربيجان (ثاني أكبر مدن البلاد من حيث عدد السكان)، مؤكدا أنه أمر بوقف تنفيذ الغارات على المدينة بهدف تفادي وقوع خسائر بين المدنيين.

في غضون ذلك، أعلن مساعد رئيس جمهورية قره باغ، غير المعترف بها دوليا، فاهرام بوغوسيان، على صفحته في “فيسبوك” عن تدمير مطار كنجه العسكري الذي سبق أن صرح الجانب الأرمني بأن مقاتلات تركية من طراز “إف-16” منتشرة فيه، وأسقطت إحداها في 29 أيلول طائرة حربية أرمنية من طراز “سو-25″، ونفت أذربيجان ذلك.

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.