ليلة مرعبة.. 48 ثانية تكشف فزع مرضى مستشفى الحسينية في مصر – فيديو

المستقلة /- احمد عبدالله / انتشر مقطع فيديو لرواد مواقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، حيث يظهر وفاة عدد من المصابين بفيروس كورونا المُستجد، داخل وحدة العناية المركزة بمستشفى الحسينية المركزي بالشرقية.

وقال مصور الفيديو الذي ظهر صوته أثناء التصوير “وفاة كل من في العناية المركزة، بسبب نقص الأكسجين”، حيث أظهر مقطع الفيديو البالغ مدته 48 ثانية فقط، ذهول ممرضة وهي جالسة على الأرض في وضع القرفصاء، وسط محاولة باقي التمريض إنقاذ الحالات.

وقال الدكتور هشام مسعود، وكيل وزارة الصحة بالشرقية، إن مستشفى الحسينية المركزي شهد وفاة 4 أشخاص داخل وحدة العناية المركزة، وليس كل الحالات كما انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي.

وشدد وكيل الوزارة، على الوفيات جميعهم أصحاب أمراض مزمنة، وليس بسبب نقص الأكسجين، حيث انتقلت لجنة من مديرية الصحة للتحقيق في الأمر.

ومن جانبه نفى الدكتور ممدوح غراب، محافظ الشرقية، عن عدم صحة وفاة 7 حالات من مرضى فيروس كورونا بمستشفي الحسينية المركزي بسبب نقص أو نفاذ الأكسجين من المستشفى، مؤكداأن عدد المتوفين هم 4 حالات فقط وكانوا على أجهزة تنفس صناعي، وأن الوفاة طبيعية نتيجة لتدهور حالتهم بسبب الإصابة بفيروس كورونا وأنهم أصحاب أمراض مزمنة.

وأكد المحافظ أنه تم تشكيل لجنة فنية فور ظهور مقطع الفيديو، حيث توجهت اللجنة للمستشفى للتأكد من صحة ما تم تداوله بخصوص نقص الأوكسجين، وبالفحص تبين أن عدد المتوفين 4 حالات وفاة في عناية العزل من أصحاب الأمراض المزمنة، والحالات كانت أحدهم على فنت و2 سباب والأوكسجين متوفر بالمستشفى، ويوجد 17 طفلا بالحضانة وحالتين بالعناية العامة، و36 حالة إصابة بكورونا بقسم العزل ولم يحدث أي وفيات بين هذه الحالات.

وأشار غراب إلى أن الأكسجين المغذي لمرضي كورونا بالعناية المركزة هو نفسه المغذي للحضانات والعناية العامة، ووقت حدوث الوفيات كانت سيارة الأكسجين تغذي التانك ما يعني أنه لا يوجد نقص أو نفاذ بالأكسجين، بالإضافة إلى أنه توجد شبكة إحتياطية للإستعانة بها في حاله حدوث أي مشكلة في خزان الأكسجين ويتم تقديم الخدمات الصحية للمرضي بصورة مرضية، كما تم إحالة مسؤول شركة الأمن للتحقيق وذلك للسماح لأحد الأفراد باقتحام عناية العزل وتصوير المرضي وإثارة البلبلة.

اقرأ المزيد

التعليقات مغلقة.