للعام الثاني .. ياني في السعودية

للعام الثاني .. ياني في السعودية

المستقلة / أطلّ الموسيقار اليوناني العالمي “ياني” على جمهوره، الجمعة، من قلب مدينة العلا السعودية، للعام الثاني على التوالي، ليمزج الموسيقى الكلاسيكية بروعة المناظر الطبيعية.

وظهر ياني على مسرح “مرايا”، الذي احتضنته الجبال، بينما أضفت المرايا الموجودة جوا ساحرا على المكان، وقدم، على مدار نحو ساعتين، مجموعة من أعماله، التي نالت إعجاب الحاضرين الذين حضروا من مختلف أنحاء العالم.

 

وكان ياني قد شارك العام الماضي في النسخة الافتتاحية من مهرجان “شتاء طنطورة”، ليعود هذا العام ويحيي حفلا ضخما على مسرح مرايا، بيعت تذاكره، البالغ عددها 500 تذكرة، بالكامل.

 

يشار إلى أن مسرح مرايا دخل موسوعة “غينيس” للأرقام القياسية، كأكبر مبنى صنع من المرايا، كونها تغطي جدرانه الخارجية كافة.

 

وبدأ محبو ياني في التوافد على المسرح منذ السادسة مساء، بالرغم من أن العشاء المخصص لهم لم يكن ليبدأ قبل الثامنة، فيما ظهر ياني في الساعة التاسعة.

 

وقالت سائحة بريطانية، جاءت خصيصا إلى العلا لحضور الحفل، لموقع “سكاي نيوز عربية”: “أتابع ياني منذ سنوات وأملك كل الشرائط والأقراص المدمجة لأعماله. منذ أن عرفت أنه سيكون في العلا طلبت من زوجي إحضاري، وها نحن هنا”.

 

زاوضح زائر سعودي جاء من المدينة لحضور الحفل، أنه لا يفوّت أي حفل موسيقي في العلا ، بحسب سكاي نيوز.

 

وتابع قائلا: “لم تكن الحفلات الموسيقية متاحة لنا في السابق، ولأنني من عشاق الموسيقى أحرص على التواجد في جميع الحفلات التي تقام في العلا، وغيرها من المدن السعودية”.

 

من جانبه، عبّر ياني عن سعادته بالمشاركة في مهرجان شتاء طنطورة، حيث قال: “لقد سحرتني العلا بكل تفاصيلها، فهي مكان فريد للإلهام والإبداع، كما أنها تتميز بطبيعة مذهلة وتاريخ يمكن قراءة تفاصيله على سفوح الجبال. وللمرة الثانية أشكر الهيئة الملكية لمحافظة العلا على تنظيم هذا المهرجان الفريد في هذا المكان المميز”.

 

كما أعرب الموسيقار اليوناني عن سعادته بالتواجد في العلا، من خلال منشورات على مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة به، إذا قال في مقطع فيديو على صفحته بتطبيق إنستغرام، ظهر فيه بالصحراء: “يا لها من طريقة للاستيقاظ صباحا! في قلب الصحراء. سعيد جدا بعودتي، وأشعر أنني في بيتي الثاني”.

 

كما أعرب ياني عن دهشته من التغيرات التي طرأت على مدينة العلا، وقال: “لا أستطيع أن إصدق حجم التطور والتغييرات التي حدثت في العلا خلال عام واحد. هذا مكان مهم جدا بالنسبة لي، إنه مكان لشفاء الروح”.

 

وفي منشور آخر، أشار ياني إلى إعجابه بمسرح مرايا، قائلا: “خيالك سيتحرر عندما تشهد روعة المناظر التي تخلقها مرايا (مسرح مرايا)”.

 

ولا تزال فعاليات مهرجان “شتاء طنطورة” مستمرة حتى السابع من مارس المقبل، حيث سيستقبل مسرح مرايا مجموعة من الفنانين العالميين، أبرزهم المغني الإسباني إنريكي إغليسياس.

 

كما ستقدم على المسرح مجموعة متنوعة من الفعاليات التراثية والثقافية والفنية المستوحاة من تراث العلا الذي يعود إلى آلاف السنين.

التعليقات مغلقة.