لقاح عبدالله يثير الجدل بأعلى نسب تلقي

المستقلة /- دخلت لقاحات Covid-19 غير المعروفة إلى دائرة الضوء وسط قيود الإمدادات العالمية التي أثرت على جهود البلدان الفقيرة في الانهيار. جاء ذلك في وقت تسعى الدول الغنية إلى حجز وتخزين إمدادات من لقاحات Covid-19 المعروفة لجرعات معززة بهدف حماية سكانها من المتغيرات الأكثر ضراوة.

ففي العالم النامي، خلق هذا الوضع فرصة للقاحات أقل شهرة لم يتم استخدامها على نطاق واسع خارج البلدان التي تم إنتاجها فيها، وفي كثير من الحالات لم تحصل بعد على موافقة منظمة الصحة العالمية.

ومن أبرز اللقاحات المعتمدة عالميا في الوقت الحالي، أكسفورد-أسترازينيكا، فايزر-بيونتيك، جونسون آند جونسون، موديرنا، سينوفارم، وساينوفاك.

ونقل موقع “SCMP” عن شبير ماضي، أستاذ علم اللقاحات بجامعة ويتواترسراند في جنوب إفريقيا، قوله إنه “لسوء الحظ، تتمسك بعض الدول بأي خيار متاح أمامها”، مشددا على “ضرورة التأكد من توصيات منظمة الصحة العالمية والتأكد من سلامة اللقاحات غير المعروفة وفعاليتها”

وأكد ماضي أن “اللقاحات المشهورة عالميا أثبتت فعاليتها وسلامتها، أما البدائل عنها فلن تقدم الدليل العلمي على ذلك وهو ما يجعلها غير موثوقة، بمعزل عن الدولة التي أنتجتها”

 

التعليقات مغلقة.