لقاح امريكي جديد ضد كورونا قريبا

المستقلة /- تقوم شركة “نوفافاكس” الأميركية للصناعات الدوائية بالاستعداد للتقدم بطلب موافقة على استخدام لقاحها المضاد لفيروس كورونا المستجد في الولايات المتحدة، ليكون رابع لقاح محلي الصنع في الأسواق.

ووفقا لما نقل موقع مجلة “بوليتيكو” التي وصفت اللقاح بـ”الواعد”، فإن نوفافاكس لا تزال شركة صغيرة نسبيا، فهي لم تطرح أي منتج خاص بها في الأسواق سابقا.

ودخل لقاح نوفافاكس مرحلة التجارب السريرية بعد أشهر من الاختبارات النهائية التي أجرتها كل من “فايزر” و”موديرنا” قبيل طرح لقاحاتها.

وبحسب الموقع، فقد أثبت لقاح نوفافاكس فعاليته كما هو الحال في اللقاحات الأخرى التي تعتمد في مكوناتها على الحمض النووي المرسال “mRNA”، في تجارب أُجريت على الأراضي البريطانية.

وبات طرح لقاح نوفافاكس مرتقبا في الوقت الذي يشهد العالم ارتفاعا في الطلب على اللقاحات، يرافقه ضغط على الجهات المصنعة لزيادة عرضها.

وكانت نوفافاكس قد تعهدت بتسليم ما لا يقل عن 100 مليون جرعة من لقاحها للولايات المتحدة، خلال العام الجاري.

ونقل الموقع عن الشركة قولها إنها ستعمل على تقديم ما لا يقل عن 1.1 مليار جرعة من لقاحها للبلدان الأقل حظا، كالهند، التي تشهد قفزة كبيرة في أعداد الإصابات بالعدوى.

ووضعت الشركة لنفسها هدفا يتمثل بإنتاج 150 مليون جرعة شهريا خلال النصف الثاني من العام الحالي.

وفي آذار، أعلنت نوفافاكس عن أن لقاحها المضاد لفيروس كورونا المستجد وصلت فعاليته إلى 96 بالمئة بمنع الإصابة بالنسخة الأصلية من فيروس كورونا، وذلك في مراحل متأخرة من التجارب أُجريت في بريطانيا.

وأكدت الشركة في بيان لها عدم رصد حالات شديدة من المرض أو وفيات بين من شاركوا بتجارب اللقاح، ما قد يعني أنه قادر على إيقاف الإصابات الشديدة بمتغيرات الفيروس.

وأظهر الفيروس فعالية نسبتها 86 بالمئة بالحماية من السلالة البريطانية من فيروس كورونا، ووصلت إلى 90 بالمئة أمام نوعي الفيروس، القديم والبريطاني.

وتسبب الإعلان بقفزة في أسهم نوفافاكس، وصلت 22 بالمئة، يوم 12 مارس، ليغلق بنهاية تعاملات ذلك اليوم على 229 دولارا، ووصلت قيمته حاليا 244 دولارا.

ولم تتجاوز قيمة السهم في كانون الثاني 2020 مبلغ 10 دولارات، عندما أعلنت الشركة اعتزامها تطوير لقاح لكورونا.

وفي تجربة أصغر أجرتها الشركة في جنوب إفريقيا، الموطن لواحد من أحدث وأكثر سلالات كورونا قدرة على العدوى، أظهر لقاح نوفافاكس فعالية وصلت 55 بالمئة، وقدم للمشاركين بالتجارب حماية كبيرة من الإصابة بحالة شديدة من المرض.

التعليقات مغلقة.