لجنة تقترح الاعتماد على الاقتراض الداخلي لاكمال المشاريع الاستثمارية

المستقلة/- اقترحت لجنة الخدمات النيابيَّة ومحافظة بغداد الاعتماد على الاقتراض الداخلي حلاً بديلاً لاكمال تنفيذ المشاريع الاستثمارية والخدمية الكبيرة، في حال عدم اطلاق التخصيصات من قبل الجهات المعنية.

وقال عضو اللجنة حسن سالم في تصريح لصحفية”الصباح” تابعته المستقلة: إنَّ “الاقتراض يعد من اساليب تمويل المشاريع في ظل الازمة المالية الحالية سواء كان داخليا او خارجيا، الا أنَّ الداخلي يعد الحل الانسب في تمويل المشاريع الكبيرة”.

ونبه سالم إلى أنَّ “الاقتراض الخارجي يجعل البلاد مثقلة بالديون بشكل يستنزف الموازنة بصورة كبيرة ويجعل جزءا كبيرا منها يذهب لتغطيتها”.
وبين أنَّ “التوجه الحالي سواء للبرلمان او الجهات التنفيذية من وزارات ومؤسسات يميل إلى الاقتراض الداخلي في تمويل المشاريع”.

واوضح سالم أنَّ “البرلمان كان حريصا بشكل كبير على دعم ملف الاقتراض الداخلي كحل ملائم لتمويل المشاريع سواء الاستثمارية او الخدمية، بموجب اليات دقيقة ورصينة في اختيار الية التمويل”.

في السياق نفسه، اكد محافظ بغداد المهندس محمد جابر العطا لـ”الصباح” أنَّ “المحافظة لديها مشاريع كبيرة وستراتيجية بقطاعات مختلفة من ماء ومجارٍ ومشاريع سكنية، ولا يمكن تمويلها سوى من خلال الاقتراض”.

وذكر أنَّ “المحافظة لم تحدد الية نهائية للاقتراض لان الموضوع يعتمد على طبيعة كل مشروع وحجم تمويله، اذ إنَّ المشاريع الكبيرة اما أنْ تحال على الاستثمار او يتم تمويلها من خلال القروض”.

وفي ما يتعلق بميزانية تنمية الاقاليم، اوضح المحافظ أنه “لا يمكن أن تمول المشاريع الكبيرة، وبالتالي فان الاقتراض يمثل الحل الانسب البديل عن توقف المشاريع”.

وعقد وزير التخطيط خالد بتال النجم مؤخرا اجتماعا مع وزارة المالية لمناقشة اليات الاقتراض المعمول بها حاليا واعادة النظر بها وفقا للظروف الاقتصادية والمالية في البلاد بما يضمن الاستفادة القصوى من القروض سواء الداخلية او الخارجية في تمويل المشاريع الاستثمارية والخدمية وبما لا يشكل عبئاً على الاقتصاد الوطني.

التعليقات مغلقة.