لجنة العلاقات الخارجية: العراق غير مهيأ للانسحاب الأميركي

المستقلة /-قال عضو لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب، مثنى أمين، إن العراق غير مهيأ في هذا الوقت للانسحاب الأميركي، وتحدث عن تداعيات اقتصادية وأمنية، سيخلفها الانسحاب، حسب قوله.

وذكر أمين في تصريح صحفي، أن العراق غير مهيأ لخطوة الانسحاب الأميركي بالوقت الحالي، ويجب أن تكون المسالة مدروسة لتفادي أي فراغ، لان المنطقة تعاني من صراعات إقليمية، وأي فراغ سيترك ربما يؤدي إلى نوع من الاشتباك، لافتا إلى ضرورة عودة السيادة للعراق وإنهاء التدخلات الدولية.

وأضاف أمين، أن الواقع يقول إن العراق في مثل هذا الظرف غير قادر على التمتع بالسيادة الكاملة، أو حماية نفسه من التدخلات الخارجية الإقليمية أو الدولية، مشيراً إلى أن الانسحاب الأميركي يجب أن يكون مسالة مدروسة ووفق مصالح عراقية، وليس وفق مصالح الآخرين، الذي قد يعقبه تداعيات اقتصادية وأمنية.

وكان الجيش الأميركي، قد أعلن في وقت سابق أنه سيخفض عدد أفراده في العراق من 5200 إلى ثلاثة آلاف، معطياً صفة رسمية لخطوة كانت متوقعة منذ فترة طويلة.

وصوت مجلس النواب، يوم الأحد (05 كانون الثاني 2020) على قرار نيابي يتضمن إلزام الحكومة العراقية بإلغاء طلب المساعدة المقدمة من التحالف الدولي لمحاربة تنظيم داعش، والتزام الحكومة بإنهاء تواجد أي قوات أجنبية في الأراضي العراقية، ومنعها من استخدام الأراضي والمياه والأجواء العراقية لأي سبب.

التعليقات مغلقة.