لجنة اعمار الموصل : على الحكومة اصدار قرارات استثنائية لاعادة اعمار المدينة

المستقلة /- طالبت اللجنة التنفيذية العليا لإعمار الموصل، الحكومتين الاتحادية والمحلية باصدار قرارات استثنائية وتوفير تخصيصات لإعادة إعمار المدينة القديمة.

وقال المدير التنفيذي للجنة عبد القادر دخيل في حديث لصحفية الصباح تابعته المستقلة , إن {اللجنة نظمت ورش عمل كبيرة من قبل المكتب التنفيذي في المحافظة، وكان التركيز فيها على المدينة القديمة في نينوى، وضرورة أن تكون هناك قرارات حقيقية من الحكومة المحلية والاتحادية لحسم هذا الملف الذي تأخر لأكثر من 4 سنوات}.
وأضاف أن {المدينة القديمة متميزة بما موجود فيها من معالم تاريخية وأثرية كما أن دمارها كان استثنائيا، ولهذا فانها بحاجة الى قرارات مصيرية من أجل حل موضوعها}،مشيراً الى {عقد 3 ندوات حوارية مع المختصين في الدوائر البلدية والتخطيط العمراني وأصحاب البيوتات القديمة والمؤرخين والنحاتين ومنظمة الأمم المتحدة للسكان (هابيتات) والمنظمات الفرنسية في المدينة، للحصول على أكثر من رأي وسيناريو يسهم بحل لموضوع المدينة القديمة خاصة الواجهة النهرية التي تمتد من الجسر القديم الى الخامس، فضلاً عن مشاريع أخرى تخص ملف الجسور والمطار ومعكسر الغزلاني ومستشفيات ابن سينا والجمهوري}.
وبين أنه {من ضمن القرارات التي يمكن أن تصدر الإضافات على التصميم الأساس الخاص بالمدينة القديمة والذي قدم منذ 2010 من قبل إحدى الشركات الإيطالية والذي أقر بمنح إجازات سياحية لكل وحدة سكنية في إطار بنائها من جديد،لكن عندما تدمرت المدينة بالكامل هناك دور صغيرة للمواطنين فيها لايمكن إعادة بنائها على ماكانت عليه في السابق، مما يتطلب أن تكون هناك تخصيصات خارج الإطار العام عن تعويضات لاستعادة بناء المدينة القديمة كما كانت عليه كونها أيقونة مدينة الموصل}.
وأكد دخيل {اكتمال البيانات الحقيقية وتعشيق تلك المعلومات مع صندوق إعادة إعمار المناطق المتضررة من العمليات الإرهابية والمحافظة والمنظمات الدولية لمعرفة هل هي مشمولة بخطة المحافظة ولكي تكون هناك قاعدة بيانات وتكون الانطلاقة حقيقية للنهوض بواقعها}.

التعليقات مغلقة.