لتنفيذ مشاريع لزيادة الانتاج .. وزارة النفط تقر خطة بكلفة 3 مليار دولار

المستقلة /… اعلنت وزارة النفط عن اقرار الخطة الاستثمارية لشركة غاز البصرة بكلفة 3 مليار دولار، لتنفيذ مجموعة مشاريع تستهدف زيادة الانتاج، مبينة إن الخطط المستقبلية قريبة المدى ستعزز من الصناعات التكريرية او التحويلية والصناعات البترو كيمياوية.

وقال وزير النفط احسان عبد الجبار اسماعيل في بيان له وتلقته (المستقلة) اليوم الاثنين عقب مؤتمر صحفي عقدته وزارة النفط، إن “الوزارة أطلقت استثمارات كبيرة تصل الى 3 مليار دولار لتطوير صناعة واستثمار الغاز في شركة غاز البصرة دعما للاقتصاد الوطني، لتنفيذ مجموعة مشاريع تستهدف زيادة الانتاج من (1000) مقمق باليوم الى (1400) مقمق وصولاً الى الطاقة الكلية 2400 مقمق من خلال تنفيذ مشاريع لاستثمار وانتاج الغاز الجاف للفترة (2021-2025)”، مشيرا إلى ان “نسبة الزيادة في الانتاج التي ستتحقق (40 بالمائة)”.

وبين الوزير ان “خطة استثمار 3 مليار دولار لتنفيذ مجموعة مشاريع لصالح شركة غاز البصرة يعد انجازا كبيرا يسجل بالدرجة الاساس لدعم الحكومة”، مؤكدا “حرص الوزارة والحكومة على التوجه بالاقتصاد الوطني نحو الاقتصاد المستدام، من خلال اطلاق الاستثمارات في قطاع الغاز والطاقة”.

واضاف الوزير ان “الخطط المستقبلية قريبة المدى ستعزز من الصناعات التكريرية او التحويلية والصناعات البترو كيمياوية، ومشروع نبراس للبتروكيمياويات هو احد اهم المشاريع التي ستنفذ بفضل توفر الغاز”، واصفاً الوضع الحالي لشركة غاز البصرة بـ”الممتاز، ونأمل من شركائنا بذل جهود استثنائية ووضع الاستراتيجيات التي تؤدي الى تطوير وزيادة الطاقات المستثمرة”.

واشار اسماعيل إلى ان “الوزارة لديها مشاريع اخرى لاستثمار الغاز في محافظات ذي قار وميسان وحقل المنصورية ومشروع عكاز والاتفاق مع شركة توتال الذي يعد من اهم اتفاقات عام 2021، والذي من المؤمل ان يدخل حيز التنفيذ نهاية هذه العام”.

من جانبه قال وكيل الوزارة لشؤون الغاز حامد يونس، بحسب البيان، ان “الخطة المستهدفة في استثمار الغاز هي خطة خمسية لاستثمار 3 مليارات دولا ر لمدة خمسة سنوات”، مشيرا الى ان “المشروع الرئيسي هو بصرة (NGL) بمرحلتين للوصول الى انتاج 1400 مقمق لدعم شبكة الغاز الجاف الوطنية وايضا المساهمة في زيادة كميات الغاز السائل المنتج”.

أما مدير عام شركة غاز الجنوب حمزة عبد الباقي، فقد قال انه “بالدعم المستمر والاسناد من السيد وزير النفط وبالرغم من الاوضاع الاقتصادية والصحية تم توفير السيولة المالية اللازمة والبالغة 3 مليار دولار على مدى السنوات الخمسة القادمة لتنفيذ خطط ومشاريع رفع معدلات الانتاج في شركة غاز البصرة للوصول الى 1400 مقمق باليوم من خلال تنفيذ مشروع البصرة (NGL) الذي سينفذ على مرحلتين تنتهي في عام 2025 كل مرحلة بطاقة 200 مقمق باليوم”.

واشار عبد الباقي إلى ان “الزيادة في معدلات الانتاج سترفد محطات توليد الطاقة الكهربائية وزيادة انتاجها ، كما ستزيد من معدلات انتاج الغاز السائل لتصل الى 7 الاف طن يوميا وزيادة معدلات انتاج المكثفات 30 الف برميل باليوم”.

مدير شركة شل في العراق والامارات علي الجنابي، قال خلال المؤتمر إنه “وصلنا الى المرحلة مهمة من انتاج الغاز في شركة غاز البصرة وسنجني ثمارها خلال السنتين او الثلاثة القادمة”، مشير الى ان “قطاع الغاز هو روح الاقتصاد العراقي لأنه يدخل في قطاع الكهرباء والصناعة، وعبر عن شكره للدعم الذي يقدمه السيد الوزير والوزارة لديمومة العمل والانتاج”.

وقدم وكيل مدير عام شركة غاز البصرة مرفأ كاظم استعراضاً عن “نطاق عمل الشركة الذي يضم 17 كابسة غاز و4 محطات معالجة غاز طبيعي، ومرفئ واحدا لتصديرا لمكثفات والغاز السائل ومجمعا لخزن الغاز”، مشيرا الى ان “الشركة تقوم باستثمار ومعالجة 900 مليون قدم مكعب قياسي يومياً، التي توفر3.5 كيكا واط تنتج من الغاز الجاف المعالج لتزويد أكثر من 3 مليون منزل بالكهرباء، فضلا عن تامين 80% من غاز الطبخ للعراق وان العراق اصبح بلدا مصدرا لمادة الغاز السائل بعد ان كان مستوردا للمادة”.

واضاف ان “خطة عمل 2021 تستهدف إضافة كابسات غاز بهدف تجميع كميات غاز اضافية من حقول جولات التراخيص الأولى، واستكمال مشروع البصرة لمعالجة الغاز الطبيعي والذي سيزيد من الطاقة الانتاجية لشركة غاز البصرة من 1000 إلى 1400 مليون قدم مكعب قياسي باليوم، وزيادة كميات التصدير من مادة (LPG) من 30 الف طن إلى 70 الف طن بالشهر الواحد”.

وقال المتحدث الرسمي باسم الوزارة عاصم جهاد ان “وزارة النفط قطعت اشواطا في مجال الاستثمار الامثل للغاز المصاحب للعمليات النفطية ،وباشرت بتنفيذ مشاريع لتطوير حقل المنصورية الغازي ولديها مباحثات لتطوير حقل عكاس الغازي في محافظة الانبار، وان ما تم اقراره اليوم بخصوص الخطة الاستثمارية الكبرى لشركة غاز البصرة يعد اضافة كبيرة في قطاع استثمار الغاز في العراق”. (النهاية)

التعليقات مغلقة.