لبنان.. شقيقة لقمان سليم:جثة أخى تتنقل بين المستشفيات

المستقلة/-أحمد عبدالله/ كشفت رشا سليم، شقيقة المعارض اللبناني لقمان سليم، إنه لم يتم دفن جثة أخيها حتى الآن، مؤكدة أن الجثة ما زالت تتنقل بين مستشفى في صيدا ومستششفى خاص في بيروت.

وأكدت شقيقة لقمان سليم لفضائية “LBCI”: “نحن لا نريد ان ندفن سليم والجثة لا زالت تتنقل بين مستشفى في صيدا ومستششفى خاص في بيروت وقد طلبنا من طبيب خاص أن يعيد التدقيق بالجثة ويعرف إلى كم مدى تعذب وسنرفع التقرير الجديد الى جهة قضائية”.

وكانت أعلنت السلطات القضائية اللبنانية، فتح تحقيقا بملابسات اغتيال الناشط المعارض الرئيسي لحزب الله، لقمان سليم، الذي عثر على جثته مقتولا صباح أمس الخميس.

ووفقا لشبكة “إل بي سي” اللبنانية، يتابع النائب العام الاستئنافي في الجنوب، القاضي رهيف رمضان، جريمة قتل الناشط لقمان سليم، وكلف على الفور الأدلة الجنائية والطبيب الشرعي الدكتور عفيف خفاجة للكشف على الجثة والسيارة وبوشرت التحقيقات لكشف الملابسات.

وكانت وسائل الإعلام قد ذكرت، أمس الخميس، أن قوى الأمن اللبناني عثرت على الناشط لقمان سليم مقتولًا برصاصتين في رأسه داخل سيارته في محافظة النبطية جنوبي البلاد، ويأني ذلك بعد ساعات من خبر اختفائه حيث كان عائدًا من نيحا الجنوبية إلى منزله إلا أنه فُقد الاتصال به.

وبحسب قناة “العربية”، كان اختفاء الناشط والكاتب الشيعي المعارض بشكل قوي لحزب الله قد أثار ضجة في لبنان، حيث فُقد الاتصال به منذ الثامنة مساء الأربعاء خلال زيارته لمنزل صديقه في إحدى القرى جنوبي لبنان، حيث يتمتع حزب الله بسطوة كبيرة.

ورجح أصدقاء الناقد الشرس لحزب الله وقوع عملية خطف، أما العائلة فوجهت أمس الخميس نداء استغاثة لأي شخص يعرف عنه شيئا.

يذكر أن سليم لطالما انتقد حزب الله وسلاحه، معتبرا أن أجنداته خارجية، تقدم مصلحة إيران على مصلحة لبنان، وما فتئ يعتبر أن الحزب يمارس سلطة القمع والرقابة على عقول مناصريه.

اقرأ المزيد

التعليقات مغلقة.