لاعب كرة قدم شهير يدخل في غيبوبة منذ 39 عامًا

المستقلة /- لا يزال لاعب نادي “باريس سان جيرمان” السابق “جان بيير آدامز” في غيبوبة، بعد 39 عامًا من خضوعه لعملية تجميل قبل إجراء عملية جراحية في الركبة.

كانت مسيرة آدامز تسير على ما يرام، فقد لعب أكثر من 120 مباراة مع نيس وقضى ثلاثة مواسم في باريس سان جيرمان ، بالإضافة إلى 22 مباراة مع المنتخب الفرنسي.

وبعد أن أمضى كامل حياته المهنية في فرنسا ، تقاعد في عام 1981 بعد فترة قصيرة مع الهواة المحليين إف سي شالون، بحسب ما نشرت صحيفة “ديلي ستار” البريطانية.

ولكن بعد عام واحد فقط ، خرجت حياته عن مسارها بقسوة بعد عملية فاشلة في ركبته، فكان من المقرر أن يخضع آدامز لجراحة بعد تمزق في أربطة ركبته ، لكن طبيب التخدير ارتكب خطأً فادحًا وعانى الشاب البالغ من العمر 39 عامًا من تشنج قصبي.

وعانى دماغه من نقص الأوكسجين، وسقط في غيبوبة ولم يستيقظ آدامز بعد 39 عامًا، ويعيش في سرير معدل موجود في المستشفى، على مدار هذه السنوات ظلت زوجته برناديت إلى جانبه طوال حياته في الغيبوبة ، وقالت إنها وولديه يواصلان تقديم الهدايا له في المناسبات.

وقالت: “لا أحد ينسى أبدًا تقديم هدايا جان بيير، سواء كان ذلك في عيد ميلاده أو عيد الميلاد أو عيد الأب”، وأوضحت أنه على الرغم من عدم قدرته على تحريك جسده، لا يزال بإمكان آدامز الشعور عندما تكون معه.

التعليقات مغلقة.