لاسباب مختلفة.. تلكؤ 30 % من مشاريع الاستثمار في صلاح الدين

المستقلة/-  تعاني محافظة صلاح الدين من تلكؤ 30 % من مشاريع الاستثمار لاسباب مختلفة، تعود الى عزوف المستثمرين عن اكمالها بسبب تعرض مشاريعهم الى التخريب والدمار على ايدي العصابات الارهابية، ومشكلات اخرى تتعلق بالتجاوزات الحاصلة من قبل الدوائر الحكومية، وكذلك عدم تخصيص قطع الاراضي لانشاء المشاريع الجديدة.

وقال رئيس هيئة استثمار صلاح الدين ليث حميد خلف في تصريح لصحيفة”الصباح” تابعته المستقلة: ان “هناك عددا من المشاريع المتلكئة  بسبب الدوائر والوزارات الحكومية، نظرا لعدم تسليمها الاراضي المخصصة للاستثمار، إذ ان اغلب هذه المشاريع لم تبرم عقودها، ولم تسلم الاراضي من قبل وزارتي المالية والبلديات”.

واشار الى “وجود بعض التشريعات و المخالفات في عملية تسليم الاراضي وحدوث تجاوزات من قبل دوائر الكهرباء والماء والمجاري، حيث ادت مجمل هذه الاسباب الى ارباك العمل وتأخير تسليم الاراضي المخصصة للاستثمار، فضلا عن المشكلات الامنية التي حالت دون اكمال بعض المشاريع، فضلا عن ما يتعلق بالمستثمرين وعزوفهم عن اكمال مشاريعهم، لذا صدرت بحقهم انذارات وسحب عدد كبير من المشاريع واحالتها مرة ثانية كفرص استثمارية”.

ولفت خلف الى “العمل حاليا على فرز اكثر من 70 اجازة استثمارية، و اصدار انذار نهائي بحق اصحاب الاجازات وبعدها سوف يصار الى سحب الارض والاعلام عنها كفرصة استثمارية جديدة في حال تخلف المستثمر السابق عن اكمال انجاز المشروع المقرر لهذه الاجازة الاستثمارية”.

وبين ان “هناك مشاريع استثمارية استحال اكمالها منها 9 محطات للوقود لم يتم تخصيص لها كمية من الوقود، حيث اعتذرت وزارة النفط عن توفير الحصةالمطلوبة”. 

ونوه خلف بان “هذه المشكلات عصفت في عملية الاستثمار في المحافظة، حيث توجد اكثر من 270 فرصة استثمارية، 30 % منها تشهد تاخيرا في انجازها وحاليا يجري العمل وفق التشريعات الجديدة والمبادرة التي صدرت من الامانة العامة لمجلس رئيس الوزراء بتذليل الصعاب و استقطاب اكبر عدد ممكن من المستثمرين للعمل ضمن مشاريع استثمارية تخدم المواطن في عموم البلاد”.

التعليقات مغلقة.