لأول مرة “نوري المالكي” يكشف سر في محاكمة صدام حسين

المستقلة /- كشف رئيس الوزراء العراقي الأسبق، نوري المالكي، خلال أحدث مقابلاته التلفزيونية، عن تفاصيلٍ تتعلّق بفترة محاكمة الرئيس العراقي الراحل، صدام حسين، وما أعقب عملية إعدامه.

وفي التفاصيل، وخلال لقاءٍ أجرته معه قناة “الحدث”، قال رئيس الوزراء الأسبق، إنّه لم يلتقِ بصدام حسين في سجنه ولكنه شاهده بعد تنفيذ حكم الإعدام لثوانٍ معدودة.

و خلال اللقاء قال المالكي، أنّه: “لم ينل أحدٌ من المجرمين، وأنا أقول عنه مجرم بكلّ معنى الكلمة، محاكمة عادلة كاملة كما حظي بها على شاشة التلفاز أمام أنظار العالم”، على حدّ تعبيره.

وتابع المالكي، قائلاً : “لم أقم بزيارته في السجن ولا حضرت محاكمته ولا إعدامه، وكان من رأيي أنّه لو لم يعدم لكان أفضل، لكن هذا قرار ولا بدّ أن ينفذ”.

وقال المالكي أنّ “صدام لم يحاكم في القضايا الكبرى، ولكنه حوكم في قضيةٍ واحدة، أين المحاكمة في قانون إعدام الأحزاب، وأين محاكمة استخدام الأسلحة الكيماوية، وتهجير الكرد وإعدام 22 ألف من شبابهم، لذلك أقول أنّ جميع هؤلاء قد حرموا من محاكمة صدام في باقي القضايا”.

وبيّن رئيس الوزراء الأسبق، أنه بعد إعدام صدام حسين أحضروه إليه في الإسعاف، ولكنّه أخبرهم أنه لا يريد أن يراه مطوّلاً فقد رمقه لثوانٍ معدودةٍ فقط بعد وفاته”، على حدّ وصفه.

 

التعليقات مغلقة.