جريمة الفرحاتية من تفاعل وادانات السياسيين في العراق

إدانات السياسيين حول هذه جريمة الفرحاتية والدعوى بتشكيل لجان تحقيقية

جريمة الفرحاتية

المستقلة/- سرى جياد/مسلسل الخروقات الأمنية المعتاد على الشارع العراقي بات أمرا معهودا و الخشية من أن تسجل جريمة مثل جريمة الفرحاتية قضاء بلد ضد مجهول كما هي العادة في كل التحقيقات ذات الطابع السياسي وستفتح جرحا غائرا جديدا في الجسد العراقي .

وكما هو مالوف تتوالى إدانات السياسيين حول هذه الجرائم واخيرها جريمة الفرحاتية والدعوى بتشكيل لجان تحقيقية والوصول إلى خيوط الجريمة ولا شئ يتحقق على أمر الواقع.

لقد أكد الكاظمي بأن الإرهاب وأفعاله الإجرامية لاينتظره إلا القانون والقصاص ولامكان لعودته تحت أي صورة او مسمى.

أقرأ المزيد : الولايات المتحدة تدين جريمة قتل مدنيين في قرية الفرحاتية

كما أصدر الحلبوسي أمرا بتشكيل لجنة لتقصي الحقائق برئاسة رئيس لجنة الأمن والدفاع النيابية وعضوية عدد من أعضاء اللجنة ونواب محافظة صلاح الدين .

وأمر بالتوجه إلى مكان الحادث الإجرامي وإعداد تقرير حول ملابسات الجريمة البشعة والنكراء ،بشرط أن تعرض اللجنة تقريرها على المجلس.

وفي السياق ذاته عبر أمين عام المشروع العربي خميس الخنجر عن وحشية جريمة الفرحاتية التي ارتكبتها المجاميع الإرهابية بحق المدنيين العزل في محافظة صلاح الدين؛ تدعو الحكومة وكافة المؤسسات الأمنية الى اتخاذ الإجراءات الرادعة بحق المجرمين، وضرورة سحب القطعات المسلحة من المدن باستثناء قوات الجيش والشرطة ومكافحة الإرهاب؛ لمنع تكرار تلك الجرائم.

وقال عزت الشابندر ‏مجزرة الفرحاتية يندى لها الجبين و تعيد الى ذاكرتنا جرائم داعش و فيها إساءة بالغة لدماء الشهداء و لا يمكن لاي جهة تبريرها او التستر على مرتكبيها تحت اي غطاء .

التعليقات مغلقة.