كوريا الشمالية تتهم غوتيريش بإظهار “تعاطف” مع السياسات الأمريكية العدائية

المستقلة/- انتقدت كوريا الشمالية اليوم الأحد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، واصفة دعوته لنزع سلاحها النووي بأنها “خطرة” و”تصب الزيت على النار”.

جاء ذلك ردا على تصريحات أدلى بها غوتيريش خلال زيارة له إلى سيئول حيث عبر عن “التزامه الواضح” بنزع السلاح النووي لكوريا الشمالية، معتبرا أن هذا “هدف أساسي لإحلال السلام والأمن والاستقرار في المنطقة بأسرها”.

واتهم كيم سون جيونغ نائب وزير خارجية كوريا الشمالية، غوتيريش بإظهار “تعاطف” مع السياسات الأمريكية العدائية.

ونقلت عنه وكالة الأنباء الرسمية الكورية الشمالية قوله: “لا يسعني إلا أن أعبر عن أسفي العميق حيال ملاحظات الأمين العام للأمم المتحدة التي تفتقر بشدة إلى الحياد والإنصاف”.

وشدد على أن نزع السلاح النووي “بالكامل وبشكل قابل للتحقق ولا رجعة فيه” هو “اعتداء على سيادة” كوريا الشمالية.

وقال المسؤول الكوري الشمالي: “ننصح الأمين العام غوتيريش بتوخي الحذر عندما يطلق أقوالا خطرة كهذه”، معتبرا أن تصريحاته شبيهة بـ”صب الزيت على النار”.

وأجرت بيونغ يانغ عددا قياسيا من التجارب على الأسلحة هذا العام، بينها صاروخ بالستي عابر للقارات، للمرة الأولى منذ 2017.

وحذرت واشنطن وسيئول مرارا في الأشهر الأخيرة من أن كوريا الشمالية تستعد لتجربة نووية أخرى ستكون السابعة في تاريخها.

وفي يوليو أكد زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون أن بلاده “مستعدة لتعبئة” قوتها للردع النووي في حال نشوب صراع عسكري مع الولايات المتحدة أو كوريا الجنوبية.

 

اقرأ المزيد

التعليقات مغلقة.